المعذرة يا طفلي الداخلي

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الرياض - الكاتبة/ جيهان الكعبي  

في هذا اليوم أجلس وكالعادة مع كتابي وبرفقة روحي العزيزه الغالية،  

كم احبك يا أنا وأنتِ تستحقين ذلك ،  

اتعلمين يانفسي اود الإعتذار لك عن مامضى لأني حملتك فوق طاقتك ،  

اتمنى أن تقبلي اعتذاري  

فإنا قررت:  

لن ولم احب بعد هذا اليوم شخص أكثر منك سِواء امي الحبيبة.  

ولكن ستبقين أنت في المركز الأول ،  

وفي قمة الأولويات إن امكن الحال ،  

فأنا، أُدين لك بالكثير ،  

وأنت ياطفلي الداخلي ، كيف حالك!  

لقد تحملت الكثير ،  

وجنيت عليك بِأنانيتي ،  

ولم أُعطك المجال لتمرح كما تُريد  

دائماً اغلق عليك الأبواب ،  

ولاأعطيك حرية المرح كباقي الأطفال.  

ارجوك سامحني ،  

إِعطني الفرصة للتشافي ،  

لأطلق سراحك وامنحك حرية التجول ،  

فأنت تستحق ذلك أكثر من اي شيء في الحياة ،  

فأنت طفلي الداخلي،  

الذي طالما حلمت بِإطلاقك بدون قيود ،  

سوف أحررك قريباً ،  

فلا أحد يستطيع أن يؤذيك بعد اليوم ….  

الفراشة المتألقة. ????????????  


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

مدير الدعم الفني

0  85 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة