محطة عابرة

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محطة عابرة


نحن في هذه الحياة عبارة عن مسافرين في محطة . فالدنيا غربة ونحن فيها محطات والكل له موعد ومحطته التي يركب فيها ، مسافرا لدنيا البرزخ بلا نهاية ، دنيا الخلود إما في الفردوس في الجنة وإلا في وادي من وديان جهنم ونسأل الله عز وجل بأن يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس الأعلى في الجنة .
عموما حب الكتابة عشق منذ زمن وأنا أعشق الكتابة حتى لو لم تُنشر ؛ فيكفي بأنها عبرت عن فكرة كانت في مخيلتي ونفذتها . والكاتب يشطح احيانا في مخيلته إلى أبعد الحدود ويكتب من مخيلته ما يبوح به قلمه وتعتبر هذه المقالة معبرة عن وجهة نظر كاتبها وليست مُلزمة للغير فالكاتب الذى يكتب بضمير حي وصادق فموضوعه يصل إلى القلوب ويضع يده في أغلب الاوقات على جرح الزمن الذى ينزف منه وطن سُلب من قبل أوغاد المجتمع وحثالته وتسابقوا إلى اقتطاع اجزاء من الوطن بالحيلة والغدر وبيعها للغير وتعتبر ايدي التجار في وطننا هي أكثر المستفيدين من هذا الاقتطاع فبذلك تزداد ارصدتهم المالية وتتضخم حساباتهم من عرق وجبين مواطن كدح سنوات عمره في تعمير هذا الوطن وروى ثرى هذا الوطن من عرقه وصبره في ايام كانت الحياة صعبة والفقر يدق الابواب مع تزامن الأمراض التي عصفت بهذا الوطن والمصائب الكثيرة التي حولت هذا البلد الصغير بحجمه ومساحته إلى بلد كبير بحب اهله ومواطنيه وقاطنيه من جميع الاعراق وأصبح في مصاف  كبار الدول بالتنمية والاقتصاد القوي المتين بمكتسبات الاجيال القادمة والأرصدة السيادية ولم تنفك حثالة المجتمع وسارقي المال العام من نهش جسم هذا البلد بشتى الطرق وكأنهم في دولة مؤقتة وسفينة تغرق ويقفز منها كبار سارقي المال العام لتغرق في الديون والتخلف ولكن يتصدى ابناء هذا الوطن إلى القوى الغاشمة بكل قوة واقتدار لحماية هذا الوطن ومكتسباته . وننتظر الفارس المخلص لهذا الوطن من شرور هذه الحفنة الغاشمة.
والله المستعان .


الكاتب/ مبارك محمد القحطاني
31/7/2022.  الكًويت


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  63 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة