مدينة البن في محافظة قلوة: فرصة استثمارية واعدة

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
 

الاعلامي: خضران الزهراني  

تطرح وزارة البيئة والمياه والزراعة فرصة استثمارية هامة لإنشاء "مدينة البن" في محافظة قلوة بمنطقة الباحة. تهدف هذه المدينة إلى تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية كمنتج للبن، وزيادة الإنتاج المحلي من هذه السلعة العالمية ذات الطلب المتزايد.  

وتتميز مدينة البن بموقعها الاستراتيجي في محافظة قلوة، حيث تتمتع المنطقة بمناخ مثالي لزراعة أشجار البن بأنواعها المختلفة. كما تحظى المشروع بدعم حكومي كبير من خلال حزمة من التسهيلات والإعفاءات الضريبية، بالإضافة إلى فرص تمويل ميسرة لجذب المستثمرين.  

مكونات متكاملة لخدمة صناعة البن  

تتضمن مدينة البن مكونات متكاملة تضمن دورة الإنتاج الكاملة للبن، تشمل:  

مزارع بن: ستضم المدينة مزارع واسعة لزراعة مختلف أنواع البن، بما يتناسب مع الظروف المناخية للمنطقة.  

مصنع معالجة: سيتم إنشاء مصنع متطور لمعالجة حبوب البن وتجهيزها وتحميصها وتغليفها وفقًا لأعلى معايير الجودة العالمية. مركز تدريب: سيتم تأسيس مركز تدريب متخصص لتزويد المزارعين والعمال بالمهارات والمعارف اللازمة لأفضل ممارسات زراعة البن ومعالجته.  

مركز أعمال: لتقديم الدعم والخدمات الاستشارية للمستثمرين في المدينة، وتسهيل ممارسة الأعمال التجارية المتعلقة بزراعة البن وتصنيعه.  

منطقة سكنية: ستوفر المدينة سكناً ملائماً للعاملين فيها، بما يساهم في استقرارهم وتوفير بيئة عمل مناسبة.  

آثار إيجابية متوقعة  

وتتوقع الدراسات أن تُساهم مدينة البن في تحقيق العديد من الفوائد الإيجابية، تشمل:  

الإنتاج المحلي من البن: مما يُقلّل من الاعتماد على الواردات، ويعزز الأمن الغذائي للمملكة في مجال هذه السلعة الاستراتيجية. خلق فرص عمل جديدة: توفر المدينة فرص عمل واعدة للشباب في المنطقة، وتُساهم في خفض معدلات البطالة.  

تنمية اقتصادية مستدامة: تُساهم المدينة في تنويع الاقتصاد المحلي، وجذب الاستثمارات، وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي.  

تعزيز السياحة: تُصبح المدينة وجهة سياحية مميزة لعشاق البن من مختلف أنحاء العالم، ممّا يُثري التجربة السياحية في المنطقة. مشاركة فاعلة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030  

تُجسد مدينة البن خطوة هامة نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال تعزيز الاستدامة البيئية والتنمية الاقتصادية، وخلق فرص عمل جديدة، ودعم المنتج المحلي، وتنويع مصادر الدخل.  

وتُعدّ هذه المدينة فرصة استثمارية واعدة لجذب المستثمرين المحليين والعالميين للمشاركة في هذا المشروع الحيوي، والاستفادة من إمكاناته الكبيرة في تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية كمركز عالمي لإنتاج البن ذي الجودة العالية.  


عامر الخياط عامر الخياط
المدير العام

مدير التسويق في الصحيفة

0  104 0

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة