كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته: ( الحرب على المخدرات )

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته:  ( الحرب على المخدرات )


 الكاتب / عايش الفهمي

منذ أن بدأت الحملة الأمنية لمكافحة المخدرات أول أيام عيد الفطر المبارك بمتابعة وإشراف ولي العهد رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات فإننا نفتخر في بلادنا برجال أمننا البواسل في جهاز مكافحة المخدرات وحرس الحدود والأجهزة الأمنية الشريكة كالجمارك وإدارة المجاهدين وأجهزة الأمن الأخرى،هذه الضبطيات الكبيرة تُشعرنا بمدى استهداف بلادنا من قبل تجار المخدرات الذين يتربصون بأبنائنا وشبابنا ويترصدون لهم من أجل ايقاعهم في براثن هذا السم الخطير.
 فإنّ الإدمان على المخدّرات من أخطر ما يمكن أن يواجه مجتمعاتنا في العصر الحالي، ويُفقدنا الطّاقات الشّابّة الّتي يتوقّف عليها تطوير المجتمع وتقدّمه، إذ لا يمكن أن ننظر إلى أيّ عمليّة تنمية بشريّة مستدامة من دون أن يكون الشّباب وطاقاتهم الفكريّة عنصرًا أساسيًّا فيها. وبناء على ذلك يتوجّب علينا المحافظة عليهم وإبعادهم عن أيّ ضرر أو آفّة من الممكن أن تفتك بهم وتؤثّر فيهم. فكلّنا مسؤولون ؛ من أهل، ومجتمع مدنيّ، ومؤسّسات تربويّة، ومؤسّسات رسميّة. غفلة المجتمع هي يقظة للمخدّرات. فلنكن واعين، ساهرين، حاضنين لإبنائنا .

لذا فإن للوالدين دور كبير ومهم في تربية الأبناء تربية متكاملة؛ بالجانب الجسدي والأخلاقي والإجتماعي والعقلي، وهم الأساس الذي يعتمد عليهم الأبناء في تلبية مختلف احتياجاتهم ويمكن  تقسيم دور الوالدين في كل جانب
فمن خلال تحلى الأم والأب بالخلق والتدين السليم فإنهم يحفظون أبناءهم من السلوك المنحرف ومن تعاطي المخدرات . 
إن امتناع الآباء عن تعاطي الخمور والحشيش والمخدرات ، هو عامل أساسي في وقاية ابنائهم. قال تعالى " وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله " صدق الله العظيم ..


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  517 0

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة