*إعقل وتوكل* مرض العصر.. بين الخوف والوهم

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

*إعقل وتوكل*
مرض العصر..
بين الخوف والوهم


الكاتب / خالد بركات 


" ‏ولعلّ ماتخشاهُ ليس بكائنٍ
  ‏ولعلّ ماترجوهُ سوف يكونُ
  ‏ولعلّ ماهَوَّنتَ ليس بهينٍ
  ‏ولعلَّ ماشددتَ سوف يهونُ "
                  ‏أبو العتاهية..

يحكى : أنه كان لسقراط جار طبيب، استنكر على الملك تسمية سقراط بالطبيب الأول، فسأله الملك عن طريقة يُثبت فيها أنه أكفأ من سقراط حتى يقوم بنقل اللقب إليه,  فقال الطبيب : سأسقيه السُّم ويسقيني ومن يعالج نفسه يكون صاحب اللقب، وافق سقراط، وحدد الملك موعد النزال بعد أربعين يومًا..
أحضر سقراط ثلاثة رجال وأمرّهم بسكب الماء في أوعية، ودقّه كل يوم على مسمع الطبيب..!!
ويوم الواقعة ( النزال ) شَرِبَ سُقراط سُمَّ جاره الطبيب، فاصفر لونه، وأصابته الحمى، ولكنه عالج نفسه بعد ساعة, ثم ناول سقراط خصمه قارورة السُّم التي بقي الرجال يُعدونها أربعين يومًا على مسامعه، فلما شربه خرَّ ( وقع ) ميتًا..!!
عندها قال سقراط للملك : لم أسقه إلا ماءً عذبًا وسأشرب منه أمامك، أنا لم أقتله يا سيدي الملك، لقد قتله وهمه وخوفه..!!
 العبرة من القصة : 
كثير من الأمراض التي نعاني منها في الحقيقة لا وجود لها لدينا، ومعظم المشكلات تحدث لنا بسبب الخوف منها، وأكبر مرض نعيشه في هذه الأيام التي تمر علينا..
الخوف من كورونا ( مرض العصر )
الذي تحول الى وباء..الله يبعده..
الخوف والحذر ضروري وليس كوهم.
الخوف والقلق من الحاضر والمستقبل..
الخوف على نفسك وعلى الأهل والأصدقاء.
وهذا مرض القلق يرافق الإنسان.
إذا اعتقدت أنك كئيب فستعيش بكآبة..
إذا اعتقدت أنه لديك أمراض فستمرض..
فالجانب النفسي في حياتنا له دور كبير في التأثير على قراراتنا بحياتنا إيجابياً أو سلبياً..
فأنت ﻣﻦ ﺧﻮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻓﻲ ﻣﺮﺽ..
ومن خوف الظلمة تبقى بالظلمة..
فاجعل العامل النفسي لديك إيجابياً وتخلص من أفكارك السلبية، وستلاحظ الفرق في حياتك.
كل هذه الأمور علينا متابعتها..
من المنزل مع العائلة، والأهل والأصدقاء.
المرحلة بحاجة لعقلانية، وإيمان..
العقلانية التقيد بالوقاية والتوجيهات.
ﻭأما ﻋﻼﻣﺔ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ فهي ﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻷﻧَّﻚ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳﺨش  ﺃﺣﺪﺍً ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ..
وعليك أن توقن أن أمرك وسلامتك وأهلك وأولادك وأصدقائك ورزقك وصحتك بيد الله وأنك ما دمت مع الله فإن الله معك..
احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده اتجاهك..
فلا تقلق، واعلم أن أمرك بيد الله..
هو خلقك لن يسلمك لأحد إليه يرجع الأمر كله..
فلا تتمارضوا فتمرضوا ولا تيأسوا وتقنطوا..
واعلم إذا هُزمت من داخلك فلن ينصرك أحد، وإذا انتصرت من داخلك فلن يهزمك أحد..
المؤمن القوي أحب لله من المؤمن الضعيف..
*من اصدق الكلمات، إعقل وتوكل*
السلامة العامة من أجلنا وأجل احبائنا..
إن الوقاية والحذر والدقة واجب علينا جميعاً..


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  84 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة