لن يَضِيرَ السماءَ نقيقُ الضفادع .

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 

الكاتب - طارق محمود نواب 


 

عندما تبرز وتتألق بنجاحك وإنجازاتك، لا شك أنك ستجذب إعجاب البعض ولكن في نفس الوقت ستثير غيرة البعض الآخر وهو العدد الأكبر بالتأكيد، وهذا النوع من الغيرة ينبع دائماً من الظلام الداخلي لقلوب من يغارون منك والذي يظهر أكثر وأكثر كلما تألقت في حياتك. ولأنك موهوب أكثر ومتميز أكثر وأكثر، تفكرهم بضآلتهم دائماً أمام نجاحاتك وإنجازاتك، فتصبح بمثابة المرايا التي تعكس النقاط الضعيفة في حياتهم. لهذا السبب، يغارون منك لأنك تمثل تحقيقاً حياً لكل ما يرغبون في تحقيقه ولكنهم لم يستطيعوا بعد الوصول إليه. 

ويغارون منك لأن رزقك واسع و ستر الله عليك كبير ، وحب الناس حولك يزداد يوماً بعد يوم ، وهذا ما يذكرهم باستمرار بعيوبهم و فقرهم النفسي، فهم يغارون منك حتى على مالا يظهر منك.

ففي عالم لا يخلو من المقارنات، الناس فيه لا يحبون الإنسان السعيد والذي يعيش بنظافة وطهر ويظهر سعادته التي يعيشها، يحبون من يظهر لهم وجه آخر مستعار يتناسب مع نفسياتهم السوداوية التي لا تقدر ولا تفهم السعادة والإيجابية التي ينشرها هذا الشخص.

وكونك مختلفاً يثير فيهم مشاعر سلبية لأنهم يجدون صعوبة في فهمك ومواكبة تفوقك. ولذلك، عليك أن تفهم أن كونك فريداً ومبتكراً هي قوة لا يمتلكونها، لذلك أقرب ما يمكنهم فعله هو أن يغارون منك.

فالأفضل دائماً يكون محط انتباه الآخرين، وهذا ما يثير بداخل البعض مشاعر الحسد والغيرة. فالناس يغارون منك لأنك تمتلك مهارات وصفات تجعلك مميزاً عن الباقين، وهذا الإختلاف يصعب على البعض قبوله.

فلا تجعل من حولك يؤثر عليك، ولا تجعل كلام من حولك يضغطك أو يشغلك، واعلم أن رزقك وسرورك قدّره الله عز وجل، وليس لأحد أن يحدد مقدار نجاحك أو سعادتك. وابق على ثقتك بنفسك وعيش حياتك بكل اجتهاد وحماس، ولا تدع الآخرين يؤثرون عليك أو يشغلونك . فاعتبرها مجرد ضجيج غير ضروري ولا تدع ذلك يعكر صفو سعادتك، فستجد دائماً من يحاولون النيل من إنجازاتك ويزعزعون ثقتك، لكن تذكر أنك تمتلك مواهب وقدرات مميزة؟ فاحتفظ بروحك الإيجابية وقناعتك القوية بنفسك، واستعمل تلك الإنتقادات السلبية كحافز لتحقيق المزيد من النجاح والنمو الشخصي.

لكن الأهم هو كيفية تعاملك مع هذه الغيرة والحسد فعليك أن تفهم أن النجاح والتميز يأتي بثمن، وهذا الثمن قد يكون تعباً وجهداً وتضحية. لذا ، عندما يشعرون بالغيرة تجاهك، فهذا ليس إلا دليلاً على أنك في الطريق الصحيح وأنك تسير في الإتجاه الصحيح نحو تحقيق أحلامك وأهدافك.

فكن دائماً واثقاً بنفسك ولا تسمح لآراء الآخرين بأن تثنيك عن طموحاتك، قتذكر أن النجاح يعطيك حق البروز والتألق، وعليك أن تستمر في السير على الطريق الذي اخترته بثقة وإصرار، دون الإنغماس في تفاصيل الغيرة والحسد التي قد تعترض طريقك.

فالأشخاص الذين يغارون منك لأنك أفضل ليسوا سوى تحدياً لك لتثبت لنفسك وللعالم أنك تستحق هذا التميز والتفوق. احتفظ بإيجابيتك وركز على تحقيق أهدافك بكل ثقة وتصميم، وستجد أنك ستتغلب على أي عوائق تواجهك في طريقك نحو النجاح والتميز.

فالرد الأنسب والافضل عليهم هو أنك تستكمل مشوارك و نجاحك و تألقك دون أن تتأثر بتلك الغيرة والحسد. اعتن بنفسك وحافظ على روحك الإيجابية، ولا تسمح لآراء الآخرين بأن تحدد قيمتك أو تعرقل تقدمك. استمر في بناء حياتك وتحقيق أهدافك، وانظر إلى تلك الغيرة كإشارة على أنك على الطريق الصحيح نحو النجاح ولا تكره من يغار منك لأن غيرته ليست إلا اعتراف بأنك أفضل منه.

 

 

 


ابراهيم الحكمي ابراهيم الحكمي
مدير الدعم الفني

0  204 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة