روح الحب .. الكاتب /فيصل فهد

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

روح الحب .. 
الكاتب /فيصل فهد

تأسرني تلك المشاعر التى أشعر بها معكِ 
تجذبني تلك الصفات التى احببتها فيكِ 
تجعلني رغم الظروف رغم البعد أتمسك بحبكِ ....بجمال روحكِ .....بطيبة قلبكِ .....لطافة تعاملكِ 
رقة مشاعركِ ....حِنّيتكِ ......
سكنتِ الفؤاد وروح الحب في جسدي ويجري عشقكِ في دمي ودِفء انفاسي 
ويرتوي جسمي ولم أزل عطشان من شهد حبكِ 
وتهنى عيني برؤياكِ ولو غبتِ عنها 
تهل الدمع حُزنا وألما واشتياقا للقياك
ويشغل خيالكِ فكري وعقلي يهيم بكِ 
واحلم بكِ في منامي وفي يقظتي 
أنتِ الحياة وأنتِ دوائي وأمنيتي 
أنتِ أقرب بعيد وأجمل هدية وأحلى غرامي .
أنتِ روح الحب وريحانة القلب وكل عمري
ولو لم تكنِي يوما لي يكفيني بأنكِ بداخلي  
سأظل مُتيم بكِ للأبد حتى آخر انفاسي .


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

1  299 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات

1029232475

أهمية الحب في الله بمعناه أن تكون محبوبات المسلم الطاعه والخلوص والبراءة من الشرك واهله وهي من اعظم الألفة والتعاون على الخير والتواصي بالحق فضيلة فالحب في الله تعالى هي ان يحب المرء ويميل اليه من أجل دينه وطاعته وامتثالًا لاوامره واجتناب نواهيه وهي تعبر عن الموالاة وبل من أجل آن يتصف به من خلق حسن النية وهي من أعظم الألفة والمحبة لا لعرض ولا لغرض من مال أو منصب او جاه أو مكانه عاليه وقد قال من أحب لله وأبغض لله واعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان مما يدل بالحرص على البعض تصبح الحياة أجمل وأنقى فلا قيمة للحياة التي نعيشها ولامعنى لها دون وجود المحبيين فأهل السنة والجماعة يثبتون صفة المحبة لله عز وجل وقال تعالى{ أَيُّهَا الْأِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ} ويقصد بالمحبة مااحب عبد عبد الله عز وجل إلااكرم ربه عز وجل بإخلاص النية خيره اسأل الله أن يرزقنا الفقه في الدين ' وان يمن علينا التقوى واليقين وان يملا قلوبنا المحبة والسلام ورحمة له ولاوليائه وبغضًا لأعدائهم إنه سميع مجيب الدعاء قريب الاستجابة

2024-01-14 10:38م
1

اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة