نحو وطن بلا مخدرات

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

نحو وطن بلا مخدرات

               
الكاتبة / د.هدى المعاش


            إنّ من الواجب الذي لا يتأخر عنه إلا غاش لوطنه المبادرة إلى المشاركة الفعّالة في الحملة الوطنية الأمنية بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- وولي عهده صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان  -حفظه الله- والتي تستهدف رفع الوعي المجتمعي حيال أضرار المخدرات، و مكافحة المخدرات بشكل مباشر، وميداني، وذلك للقضاء على المخدرات بشكل عام، ومادة "الميثامفيتامين" أو ما يعرف محلياً باسم "الشبو" وهي مادة خطيرة جداً تسبب الإدمان على شكل بلورات صغيرة تشبه الكريستال له رائحة قوية، و يمكن حقنه، أو تدخينه، أو شمه، أو ابتلاعه ، ويرتبط بمشاكل صحية، و جسدية، وعقلية مزمنة بالإضافة لإرتباط هذا المخدر تحديداً بالعديد من الجرائم، والوقائع المروعة، وينتج عن مخدر الشبو شعور شديد بالاندفاع يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالثقة والحيوية، ويصعب النوم لأيام بعد تناول هذا المخدر، وقد تتسبب الجرعات العالية المتكررة في نوبات من الذهان تشمل أوهام جنون العظمة، والهلوسة، والسلوكيات غير العادية، أو العدوانية، أو العنيفة التي تستمر أياماً.
  وقد برزت هذه الحملة التوعوية المباركة من خلال تضافر جهود عدة جهات حكومية؛ للقضاء على المخدرات، وبؤرها الخبيثة التي تسمم عقول أبناء المجتمع، و لتصل هذه الحملة إلى هدفها المنشود لابد من وقفه حازمة من أبناء الوطن لصناعة الوعي المجتمعي من خلال المشاركة الإيجابية في حملات التوعية، و التعريف بأضرار المخدرات على الأفراد، والمجتمعات، وعلاقتها المباشرة بتهديد الأمن المجتمعي، ودورها في انتشار الجريمة ؛ فعدد كبير من الجرائم يكون الأساس فيها عدم الإنتباه؛ لمدمن، والاستهتار بوجود متعاطي في محيط الأسرة، أو بيئة العمل، أوالجيران والإعتقاد بإن إدمانه لن يضر غيره في حين تكشف العديد من الاحصائيات بإن المخدرات المحرض الأول على الجريمة، وخاصة مادة الشبو التي تقف خلف العديد من الجرائم البشعة .
  وهدفت الحملة بشكل مباشر لكشف اللثام عن أعراض الإدمان المتمثلة في: النعاس، الرجفة،و احمرار العينين، واتساع حدقة العين، و عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام، وفقدان أو زيادة الشهية، وظهور الهالات سوداء تحت العينين، اضطرابات النوم ، والعزلة ، كدمات في الذراعين ، وارتفاع ضغط الدم، واضطراب دقات القلب .
وقد جاءت هذه الحملة بسبب انتشار حالات التعاطي التي باتت مرض يستشرى في جسد المجتمعات، فتك بالكثير ولا يزال  يفتك، ولإن ضررها لا ينحصر على  الفرد المتعاطي بل يهدد أمن المجتمع وأمانه كان لابد من وقفة حازمة وحاسمة للقضاء على هذه الآفة القاتلة، والمدمرة لحياة الشعوب ؛ ولنكن يداً واحدة ضد الإدمان تحت شعار لا أمان مع الإدمان ، ورفض التستر على المدمن بل مد يد العون له، ومساعدته؛ لتخطي هذه المرحلة الحرجة من حياته من إرشاده إلى خطوات العلاج الصحيحة والمراكز المتخصصة في علاج حالات الإدمان والإبلاغ عن المروجين  من خلال رقم:  995 الذي خصصته المملكة للإبلاغ عن المخدرات .


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  554 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة