منتخب الارجنتين.. يتنفس الصعداء..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

منتخب الارجنتين.. يتنفس الصعداء..

خالد نامس - جازان

خلال ثمانين دقيقة من مباراة الارجنتين مع فرنسا كان المنتخب الأول يمشي ملكًا ويقدم كل فنون اللعبة من غير تخصيص والثاني كان متفرجًا ومستسلما لا حول له ولا قوة خائفًا من هزيمة ثقيلة وفي ظل هذا السيناريو قام مدرب الارجنتين بمفاجئة مدوية كالصاعقة وذلك بإخراجه لرئة الفريق الذي كان يتنفس منها طيلة المدة المذكورة فتحول سيناريو التفوق إلى سيناريو انهزامية وانكسار إنه اللاعب ديماريا الذي تسبب في ركلة الجزاء وسجل هدفًا بعدها تحول البطل إلى حمل وديع منتظر الهزيمة في اي وقت في بقية الوقت الأصلي والدقائق الثمانية المضافة كوقت بدل من الضائع وبقدرة قادر أمتدت المباراة إلى الأشواط الإضافية وبقي سيناريو التعادل على حاله ولكن ب٣ أهداف لكل منهما بدلًا من هدفين وتأتي ضربات الحظ الترجيحية لتنقذ ميسي ورفاقه من كارثة لايعلم ابعادها الا الله تعالى .. من هنا تبرز على السطح علامة استفهام كبيرة.. هل كان مدرب الارجنتين سوف يسلم من جماهير بلاده.. حسبي بأنه كان سوف يتعرض لأضرار قد لا تحمد عقباها .. ولكن يأبى ميسي الا ان ينقذه بكل ماؤتي من لعب وفن وهندسة فهنيئا للارجنتين واسطورتها بأغلى البطولات.. وهل فيه أغلى من كأس ألعالم .. 

خاطرة: ياغالي الاثمان غلوك بالحيل.. من سموبك جميل المحيا..


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

مدير الدعم الفني

0  141 0

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة