*مشارف ال2022* / الاعلامية والكاتبة مشاعل العنزي

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

*مشارف ال2022*

 

الاعلامية والكاتبة مشاعل العنزي 

بين طيات عام ميلادي منصرم 

اثنا عشر شهرا مضت عشنا ما بين آمال وآلام

وما بين مواقف وأحلام 

في كل يوم مر في هذه السنة التي على مشارف الإنصرام خلف في ذاكرتنا عِبرة أو غرس فينا عبرة

فقدنا صديق واكتسبنا رفيق 

دفنا غوالي تحت الثرى وصنعنا في حياتنا أثراً 

حلمٌ تحقق وحلم لا زال يتردد في كل صلاة محمولاً على كفوف الرجاء وبساط الأماني

في مدرسة الحياة تعلمنا أنه {لكل بداية نهاية}

وهانحن نودع عامنا هذا بخيره وشره

بانكساراته وخذلانه 

ونستقبل عاماً جديداً مصحوب بحسن الظن بالله 

وراجين لكل آمالنا أن تتحقق 

وتتوج أيامنا القادمة بتيجان الفرح وتحقيق الأماني


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

مدير الدعم الفني

0  170 0

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة