رثاء الذات..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

رثاء الذات


الكاتب / ابراهيم آل الفقهاء


على رصيف قرية الأحلام جلست متفكراً في الجمع التائه في سراديب الضياع ومتوجساً من انزلاق قدمي في وحل المتع الزائفة لا سيما في تلك الليلة الماطرة.
هذه القرية زينت شوارعها بدمى مغرية بحجاب التبرج وسكنت في كشكات المرطبات الشهية شرباً وتذوقا.
رأيت تلك الأغصان الندية تتمايل بفعل تلك النسمات الليلية الحالمة، ناعمة الملمس بهية الطلة مشاعة حد التملك هبة, ولكنها محرمة على الجميع ومحمية بقوة النظام الذي شرع تمايلها وكفل لها حمايتها حتى من اللمس والاستنشاق فأكتفى الجمع منها بحسرة النظر لتموجات غنجها الفطري ليرتد لهم البصر مكسورا حسيراً يعاني حرمان رؤية ثمارها اليانعة متأملا بالظفر ببعض رطبها الجني وكم هي مؤلمة عذابات الأماني باقتراب الغصن الندي حد الملامسة ثم ما يلبث أن يبتعد قصياً بتلك الانحناءات النزاعة لكل رصانة الوقار ممنيا النفس باستنشاق عبيرها كأعلى قيم الكسب المعنوي.
رأيت وليتني مارأيت تلك الأعمار المعمرة التي أحرقت حرارة شمس جفاف زمانها الغابر كل متع حياتها ولم تتعايش مع واقع صحراءها وما لبثت أن أفاقت مندهشة بنعيم قريتها الوارف فأنفقت ببذخ طمعاً في نعيم الظلال مساءً ولكنها تاهت في ظلام مساءها السرمدي وقد أريق وقارها على رصيف الإغراء المبتذل الدخيل على ثوابتنا.
رأيت من يسعى لحتفه بنظرة عابرة لحسرة دائمة بسمعة سيئة نتيجة ابتزاز رخيص ثمن لود قد يكون صادقا أو آنيا لكنه بسبب السهم المسموم المصنوع خصيصا لسلب لب ذو اللب سحراً لا يقاوم أثره.
رأيت من يشترى الحسرة ومن يسعى للندامة. وجوه شاخصة لا ترمش تتابع تلك الحركات الموسيقية تبحث عن غرابة أسرار تناغم حركات مدروسة مع نغمات مجهزة مسبقا لأهداف قد تكون مخطط لها سلفاً.
رأيت كل الأعمار متحدة في النظرة مختلفة في الثقافة متنافسة في تقديم قرابين الولاء واستجداء التكرم ولو بابتسامة من خلف الخمار.
لقد سرى الليل والتيه ما زال سادراً وقرب الفجر ونادى المنادي على الفلاح لكن الكل كان في سكرات الشهوة غارق في دروب الفراغ غدواً ورواحاً.
ذهب الوقت ومعه المال غادر وهدأت الرياح وغرد الطير إن الصبح قد لاح فأفاق النائم على رصيف الضياع وبكى على ضياع حلمه الجميل الذي آلمه أكثر مما أسعده وعقد العزم للاستعداد لحلم قد يكون أكثر إيلاماً وأكبر خسارة.
فياعجبي من أمة أكبر آمالها أحلام.


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

1  111 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة