تَذَوّق ماتقرأ .

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

تَذَوّق ماتقرأ .


الكاتبة / الهنوف الشامي


دائما يتكرر عليّه سؤال انصحيني بكتاب أقرأه .

عليك أن تسأل نفسك عدة أسئلة :
  -ماذا أريد أن أقرأ؟
●فإن كنت من محبي  الشعر والأدب العربي فاتجه للأدب العربي
●فإن كنت من محبي السرد القصصي فاتجه للقصص والروايات
●وإن كنت من محبي الفلسفة فاتجه للفلسفة
●وإن كنت تريد تَعلّم مهارة أوتصحيح عيب فاتجهك للكتب العلمية
●وإن كنت من محبي علم النفس ومعرفة أسرارها وأنماط الشخصيات فاتجه لعلم النفس
●فإن كنت من محبي العلوم الدينية والفقه والتفسير والحديث والدراسات الفقهية والدينية فاتجه للعلوم الدينية
●وإن كنت من محبي علوم الحاسب الآلي فاتجه للعلوم التقنية  والتكنولوجيا
● لكن لو كنت من محبي الأقتصاد والإدارة فاتجه للعلوم الاقتصادية والإدارية
إذن المجال واسع وقدرات العقل مختلفة في الفهم والادارك والاستيعاب .
 طيب لو مثلا أنا أخترت المجال الذي أريد أن أقرأه وأخترت الكتاب من العنوان وعجبني غلاف الكتاب ماذا أفعل ؟
أفتح الكتاب وتصفح فهرس العناوين وأقرأ من صفحاته ثم حسيت بجاذبية نحو هذا الكتاب عندها توكل على الله واشتريه
ولو والله الكتاب ماشدني وماحسيت بقبول ارجعه .

هل أنا من النوع الذي يحب أن يقرأ في كل شيء؟
أي أنه ليس لديك  مشكلة ،
 نعم هناك  نوع من القراء يقرأ في كل شيء
لأن الكتب بالنسبة له ملجأ  لتخفيف اعباء الحياة فإن كنت من هذا النوع أهنئك لإنك ستكون على دراية  وثقافة واسعة بكافة العلوم الدينية والادارية والاقتصادية والسياسية والفلسفية والأقتصادية.
_ وهل أنا من المهتمين بدقة ولون وحجم الخط ومن المهتمين بملمس الورقة؟
نعم هناك قراء تهتم بجودة  الكتاب ، فتقول لك ماحبيت هذا الكتاب .
 اوراقه  تسبب لي حساسية وحكة بأسناني
اتكلم لكم عن نفسي كقارئة فأنا من النوع  الذي لا يقرأ أي شيء لأني بخسر مال وجهد ووقت وأنا  أيضا من المهتمين بجودة الخط ولايهمني الغلاف فكل مايهمني محتوى الكتاب .
و من وجهة نظري لا انصح بالروايات ولاتجذبني الكتب الشعرية والخواطر النثرية 
لأنها بنظري مضيعة للوقت وماتفيدك ولاتطورك بشيء لكن ضع خطين تحت - بتفيدك فقط في زيادة حصيلتك اللغوية -  فالنهاية والخلاصة  قراءة الكتب غذاء للعقول والروح . ممكن تكون منهمك في التفكير وتشغل نفسك بكتاب وفنجان قهوة عندها تشعر بالسعادة والراحة وبذلك تكرر التجربة .
لذلك أختار ماينفعك وأختار العلم الذي تستمتع أنت به ويفيدك ويستوعبه عقلك 
ضع خطين تحت - يستوعبه عقلك - فبعض أنواع الكتب هجرانها أفضل لإنها مملة مكررة أسلوبها ركيك صعبة وللأسف ألفاظ ومفردات الكاتب لاتُستساغ ابداً ، وكما قال ابن الجوزي((لايخلو كتاب من فائدة))
وهنالك مقولة((لولا أختلاف الاذواق لبارت السلع)) أنت ضروري تعرف ذوقك بالقراءة .


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  54 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة