الحرية بمفهومها الخاطئ !

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الحرية بمفهومها الخاطئ !

الكاتب / عبدالله العطيش


جاء الدين الإسلامي بتعاليمه الدينية التي تكفل حقوق المرأة وقد حررها الاسلام من الجاهلية فحرم وأدها، وأعطاها حريتها الاجتماعية ، فلا تتزوج إلا بإذنها، وتستقل بأموالها، بل وأعطاها حقها في الميراث والتجارة والمبايعة. وساوى الإسلام بين المرأة والرجل في جميع الأحكام السماوية وجاءت القوانين بالمملكة العربية السعودية كفيلة وفق تعاليم الدين الاسلامي بحرية المرأة في العلم والعمل, ولكن ليس من الحرية الفسق والفجور الذي نراه فمهوم الحرية أصبح خاطئ عند الكثير من النساء اللواتي قد انصتوا لغيرهم ليخرجوا عن طاعة الزوج والأهل فقد رأينا بالأونة الاخيرة كثرة الخلع التي تظن المرأة حينها أنها اكتسبت حريتها ولا تعلم أنها فقدتها.
إن التلاعب في هذه الأفكار يتسم باللامبالاة وعدم الانضباط في استيعاب مفهوم الحرية عند النساء ، فنحن فعلا نعاني من مشكلة تتعطش للحل،  فالمشكلة الحقيقية تكمن في مفهوم الحرية نفسه، فعلى الاعلام والمدارس ودور التربية غرس مفهوم الحرية بالنهج الصحيح في نفوس الشباب والبنات منذ الصغر، وتربيتهم على اساس منهج رباني وفق أسس تربوية دينية قيمة. وذلك يتم بالتوجيه الصحيح من قبل الأب والأم، والرقابة على القنوات والإنترنت.
إن المرأة اليوم تُباع وتُشترى في الأسواق، ولكن ليس الرقيق هو الإنسان الذي يباح الإتجار به فقط، بل الوجدان ، الاسلام يقضي بأن كل من لم يملك قيادة فكره وإرادته وعمله ملكا تاما فهو رقيق, فالمرأة للإسف تعي مفهوم الحرية بشكل خاطئ لذا علينا وقفة .
 وجميعنا مسؤول أمام الله فالمجتمع عليه دور ليصل مكنون الحرية بشكل صحيح للمرأة. حفظ الله المملكة وشعبها .


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  40 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة