سمات الشعوب .

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

سمات الشعوب .


الكاتب / عائض الأحمد


السمة تعني عند أحدهم ما يعلق بفكرك أو مشاهدتك البسيطة، ثم تطلقها كواقع على بلد أو فئة وتروج لها بأن هؤلاء "يأكلون لحوم البشر" وكل ما لديك خمسة أيام قضيتها بينهم متنقلاً بعد منتصف الليل، في وقت هجوع النَّاس وانفلات أشباههم، ثم تطلق وسمك بأنهم كذا وكذا.
وكأنك باحث قضى سنوات عمره يدرس سلوكهم ويحلل علاقاتهم الاجتماعية معايشاً لها بواقع يومي متواصل لتستطيع إصدار حكم مطلق بأن هؤلاء القوم "ينامون مفتوحي الأعين" أو يحرمون الأكل "بالملعقة" بحكم أنها منتهى ثقافتك وعلمك.
استشهد بكلام أحدهم كما يقول هؤلاء "البدو" لن تستطيع الأكل معهم في إناء واحد، سيأكلون يدك.
إن تعدد وسائل التواصل واتساع دائرة المتحدثين سلبا أو إيجابا جعلت من الكل متلقياً أياً كان المحتوى وقد نتفق وربما نختلف ولكن أن "نردح" لبعض لمجرد فعل قام به فردٌ من هنا أو هناك ونتبادل التهم والشتائم هنا علينا أن نتوقف ونسأل لماذا؟ الغريب أن البعض يحكم على شعب كامل من خلال عاداته وتقاليده المتوارثة، وكأن علينا أن نكون نسخة منه ليرضى عنَّا ويجعلنا في عالمه الأول.
ولا شك أن التعالي والتصنيف والذهاب إلى ما هو أبعد من مكانتك، سلوك مشين لا يُمكن لك أبدا أن تضع رؤيتك وانطباعاتك الشخصية، وتحكم بها بيئة وردود أفعال أناس مختلفي الأعراق والأديان والثقافات، ثم تجعلهم على قلب رجل واحد.
كما إن غوغائية المعرفة وانحدارها وربط أفكارك الباطنية بها واستعلاء جنسك ونطفتك النقية، وحديثك الدائم زعماً بأنك من سلالة الانقياء يجعلك أضحوكة عصرك، أنظر وتأمل صفاقة أفعالك وترحم على من أوصلك، واستخلفك فيها راعيا، لا مالكا أو مملوكا.
من نوادره عندما قرر الهجرة، شد الرحال إلى أقرب موانئ بلده، وأثناء انتظاره وجد "جدته"جالسة على الأرض تمد يدها فما كان منه إلا أن وضع كل ما يملك في يدها ثم توارى خارجًا، وهو يحتسب الأجر لعله كما قال أعادها إلى وطنها وفي اليوم التالي وجدها تمد يديها ورجليها وقد اتخذت من ركن أحد المتاجر مقراً لعملها، فأصدر تنهيدته الشهيرة أي قبح فعلته "جدتي" البستك ثوبها حباً وكأنها هي، فسلبتِ مني أمل حياتي، وجعلتِ حلمى صفقة مهرج، يرمي ببقايا ماعافه البشر، فمن أي شعب ورثتِ كل هذا "النصب".
أصدر حكماً بأنها وريثة مكر وحيلة، وأكده فردا واحد خلفه مئات البشر يمقتون أفعالها ويستنكرونها، حتى لو كانت شبه جدتك.
الغرائز تبدأ بالفطرة في سلوك يألفه الجميع فلا تكن أحد "الشواذ" وتغرد كذباً يستسيغه بعض المارة.

ختامًا.. لست معنياً بجهلك، الشعوب ليست دِيْوانا تختار منه ما يحلو لك، وتسجل ما يسوؤك.
****

ومضة:
سلطان قوم مكرهم، أن أعجزتهم الحكمة.

يقول الأحمد:
اتفقت الأرواح فلماذا الوَجِلَ؟!


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  68 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

فيما شارك به (120) متسابقا

  ضاحية الغولاء - جدة -- ماهر عبدالوهاب     حققت المتسابقة السعودية مروج فلمبان ذهبية فئة السيدات  لسباق(  يزن رانش) في ضاحية الغولاء بمدينة جدة أولسباق دولي  للدراجات الهوائية الجبلية بعد تغلبها على السيدات المنافسين لها من عدة دول متنوعة فيما حل المتسابقالسعودي عادل الزهراني في المركز الثالث لفئة المبتدئين محققا"  الميدالية البرونزية..هذا وقد شهد السباق مشاركة رجل ( خمسيني ) سعودي كأكبر متسابق ( 57)  مشارك في السباقفؤاد جمبي   ..إضافة" الى مشاركة عدد كبير من المتسابقين السعوديين الذين قدموا من مدن مختلفة في مقدمتهمالمتسابق أحمدي عوض والذي قدم من محافظة القنفذة      هذا وكان ذلك  بتنظيم مجموعة (  ليجند ليست ) وبمشاركة دولية ( 120) متسابقا" من مختلف دول العالم   حيث بدأت  فعاليات السباق من الساعة الواحدة (50 .1) ظهرا" وحتى الساعة ( 5.30 ) و ذلك بحضور عددا" كبيرا" منالشخصيات الإعتبارية والمسؤلين ورجال الأعمال ومشاهير الرياضة السعودية  ..وفي مقدمة هؤلاء رجل الأعمالالمعروف  الشيخ فهد بن عليان الحاشدي والذي قدم بعض الهدايا للمتسابقين  وعقب نهاية السباق بدأت مراسيم  الحفلالختامي حيث قلد الكابتن / سفيان رشيد الفارس رئيس اللجنة المنظمة الفائزين  الميداليات و الكؤوس والجوائز   كما شارك في هذا الحدث الهام نادي دراجي جدة وأبطال لعبة الدراجات الهوائية في المملكة  يذكر أن السباق يتكون من (5) مراحل ستحتضن يزن رانش ( جدة )  المرحلتين الأولى والخامسة ( الأخيرة ) فيما ستكونالمرحلة الثانية في منطقة ( العلا ) خلال شهر فبراير المقبل 2021 وأما المرحلتين الثالثة والرابعة ستكون موزعة على بعضمناطق المملكة سيعلن عنها لاحقا" ..هذا وشارك في السباق عددا" من الرعاة في مقدمتهم مجموعة محمود سعيدللمرطبات والجامعة بلازا و مجموعة كنان .. و( كاسيو -- G --SHOOK )  وتهدف هذه الفعالية والحدث الرياضي الهام الذي أستضافته ( يزن رانش) التعريف بهذه الرياضة الجديدة فيالسعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 في زيادة عدد ممارسي الرياضة بصفة عامة يذكر أن السباق شهد تغظية إعلامية كبيرة وقوية من خلال تواجد القناة الرياضية السعودية وقناة إقرأ الفضائية وعددا" من رؤساء تحرير 

فيما شارك به (120) متسابقا" من مختلف دول العالم والأعمار : *فتاة سعودية تحقق ذهبية سباق يزن رانش ( جدة ) الدولي للدراجات الهوائية الجبلية*

  • 2020-12-19 08:39م
  • 14
  • 378
قصيدة (أُمُّ اللُّغَات)  للشاعر إبراهيم دغريري

أحمد دغريري - جدة   بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق ١٤ ديسمبر   قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري   ********** هَــــاتِي يَــدَيْـكِ وَدَفَّـتَـيْـكِ وَمُـعْـجَـمَا هَـاتِي الـفَصَاحَةَ كَـيْ أُقَبِّلَ مَبْسَمَا   أُمُّ الـــلُّــغَــاتِ عَـــرَاقَـــةٌ وأَصَـــالَـــةٌ وبِـــهَــا كَــــلامُ اللهِ حِــيْــنَ تَـكَـلَّـمَـا   وَبِـهَـا الـلآلئُ فـي عُـذوبَةِ نُـطْقِهَا والـسِّـرُّ فــي كُـنْـهِ الـحُرُوفِ تَـكَتَّمَا   فــي لَــذَّةِ الـفَـتْحِ الـجَـدِيدِ غَـرَامُهَا لِـتَـصُـبَّ بِـالـوَحْـيَيْنِ نَــهْـرَاً مُـلْـهَـمَا   هِــيَ هَـكَـذا فــي كُـلِّ عَـصْرٍ حَـيّةٌ عَــرَبِــيَّـةٌ تُعطِي الفخَارَ تَكَرُّمَا   فــي بَـصْـمَة الآيــاتِ تَـنْبِضُ أَحْـرفٌ تَـفْـتَـرُّ عُــنْـقَ الـمُـعْجِزَاتِ تَسَنُّمَا   لِـخَـيَـالِـهَـا كُــــلُّ الـمَـعَـانِـي حُــــرَّةٌ وَتَـــذوبُ حُـسْـنَـاً مُـفْـعَـمَاً مُـتَـرَنِّـمَا   فِــكْـرٌ تَـعَـمَّـقَ فـــي الــثَّـراءِ وَرُبَّـمَـا وَافَــى يُـجَـاوِزُ فـي الـنَّضَارة أَنْـجُمَا   أُمٌّ تُـــرَبِّـــي بِــالــحَـنَـانِ صِــغَــارَهَـا  نَــالَـتْ عـلـى مَــرِّ الـعُـصُورِ تَـحَـلُّمَا   تَـحْنُو عـلى الكَلِمَاتِ تَدْهَنُ حَرْفَهَا  كَــيـمَـا يُــضِــيءُ ولا تُــرِيــهِ تَــأَلُّـمَـا   تَـشْـكُـو جَــفَـاءَ حُـثَـالَـةٍ مَـمْـجُوجَةٍ رَكِبُوا العُقُوقَ جَهَالَةً خَانُوا الحِمَى   مُـذْ قُلْتِ بِسْمِ اللهِ مَا هِبْتِ الوَرَى    مَــا خِـفْـتِ حِـقْـداً أَسْــوَداً مُـتَـوَرِّمَا   مَا جُلْتِ بِاللَّفَتَاتِ في حَنَقِ الرَّدَى     مَا كُنتِ خِبَّاً أهْوَجاً مُتَجَهِّمَا   كُـــلُّ الـلُّـغَـاتِ تَـقَـادَمَـتْ إِلاَّ الَّــتِـي زَادَتْ بِــتِــكْــرَارِ الــقَــدِيـمِ تَــقَــدُّمَـا .  فَـعَـلَيْكِ نُـورُ اللهِ فـي أَرْضِ الـهُدَى وَعَـلِـيكِ نُـورُ اللهِ فـي خُـلْدِ الـسَّمَا

قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-12-17 06:04م
  • 0
  • 287