هذا أنا ..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

هذا أنا ..


الكاتب / عائض الأحمد 


البحث والاستفسار عمَّا تجهل، أياً كان مكانه أو مكانته صفة إنسانية، ليست متعلقة بمشهور أو مغمور ربما لا يعرفه سكان حيه.

ولأنها صفة بشرية يكثر الجدل حول البعض، فمن أنت تصلني عشرات المرات، واحتراماً لمن شرفت بسؤاله، لا بسوء ظنه، أقول، ولدت في قمة يكسوها الحب ويثريها الجمال، جنوب أرض خالدة شامخة، حاضنة لكرم وطيبة الرجال، حملت أحلامي سقتني ينابيع ماؤها حبا خالصا وعمقا جذوره باقية وفروعه تلامس عنان السماء.

كتبتني الحروف مبكرًا فولدت قارئًا نهماً، كتب  بعفوية طفل، وطموح شاب، نشر تفاصيل معيشته مبكراً، فوجد القبول مرة، وتقبل الرفض مرات ومرات. كانت الورقة والقلم أجمل ما أملك، تشعرني بوجودي أحببتها، ولازلت أعشقها، واحن لها، أتنفسها، وليس من عجب أن أقبِّلها، عندما تكتمل.

يقال لتكتب اقرأ ثم اقرأ، ثم تحدث وقل ماشئت. واعلم أن رأيك يمثلك وقد يصل إلى أحدهم كما يراه وليس كما قرأه فقط. كانت أيام كفاح لاتنسى، تنبأت فيها بما أنا عليه الآن،  ورأيتها في أيام أخرى لا شيء، بحثت كثيرا "عني" فوجدتني وسألتني ماذا تريد؟ فقد أرهقتني كثيرا، تنقلت بين أسود وأبيض، فرحت وحزنت، أحببتها وأحبتني، فكانت ملهمة، ثم رحلت عنها دون سابق إنذار، فلم أعد ولم أنظر خلفي.

لدي ثلاث أزهار، نداها عطر فواح مكتمل، أصغرها يثري يومي ويشعرني بالفرح، والعودة لمنزلي بشوق. أعمل دائماً مع الجميع، وأحب الجماعة في العمل أقول ما أريد، وليس ما يريدون، أغضب كثيرا عندما أجد مستهترا، أو عنصريا متأزماً. 

أعشق "الأصفر والأزرق" وله وقع كبير في حياتي يقدم لى المتعة حينما أفقدها،  وأجزم بأنني "عالمي" الهواء والهوية. أحب "النصر" كثيرا، وأتقبل الهزيمة بعد الجهد والعمل.
الإدارة عملي، وشؤون الناس تخصصي، عملت مع كل الأطياف المختلفة، وأحب أن أترك أثرا يجمعنا بعد فراق، لم أنم يوما ظالمًا، ولن أكون.
"مسعود" صديق طفولتي ومصدر ابتسامتي على الورق ليس أكثر، فهو يعلم مكانته، علماً بأنه من أكثر النَّاس غباء، وهذا مصدر سعادتي، أشعر بالحرية والتحرر معه علمني أن أكون أنا دون أقنعة. لا تُصدق من يقول لا أُجيد الحديث عن نفسي، فإن كان كذلك فلا تقبل منه حديثاً عنك.


ختاماً.. يُقال الأرض للفقراء، ويصف علاقة البعض معها، كعلاقة الأمراض العضوية بما يطلق عليه البرمجة اللغوية العصبية، حديث متصل لا ينقطع.


ومضة:
لن تجني أفعالك الآن، ربما يحصدها القادمون.. فاترك أثرًا.


يقول الأحمد:
رحلت بعد شعورها بإفلاسك، فلا تندم على رحيل من خذلك من أجل مصلحته، فقد تجلى في أبهى صوره وأصدقها الآن. الكلمات لن تجعلك أجمل، اقرنها بأفعال.


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  76 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

فيما شارك به (120) متسابقا

  ضاحية الغولاء - جدة -- ماهر عبدالوهاب     حققت المتسابقة السعودية مروج فلمبان ذهبية فئة السيدات  لسباق(  يزن رانش) في ضاحية الغولاء بمدينة جدة أولسباق دولي  للدراجات الهوائية الجبلية بعد تغلبها على السيدات المنافسين لها من عدة دول متنوعة فيما حل المتسابقالسعودي عادل الزهراني في المركز الثالث لفئة المبتدئين محققا"  الميدالية البرونزية..هذا وقد شهد السباق مشاركة رجل ( خمسيني ) سعودي كأكبر متسابق ( 57)  مشارك في السباقفؤاد جمبي   ..إضافة" الى مشاركة عدد كبير من المتسابقين السعوديين الذين قدموا من مدن مختلفة في مقدمتهمالمتسابق أحمدي عوض والذي قدم من محافظة القنفذة      هذا وكان ذلك  بتنظيم مجموعة (  ليجند ليست ) وبمشاركة دولية ( 120) متسابقا" من مختلف دول العالم   حيث بدأت  فعاليات السباق من الساعة الواحدة (50 .1) ظهرا" وحتى الساعة ( 5.30 ) و ذلك بحضور عددا" كبيرا" منالشخصيات الإعتبارية والمسؤلين ورجال الأعمال ومشاهير الرياضة السعودية  ..وفي مقدمة هؤلاء رجل الأعمالالمعروف  الشيخ فهد بن عليان الحاشدي والذي قدم بعض الهدايا للمتسابقين  وعقب نهاية السباق بدأت مراسيم  الحفلالختامي حيث قلد الكابتن / سفيان رشيد الفارس رئيس اللجنة المنظمة الفائزين  الميداليات و الكؤوس والجوائز   كما شارك في هذا الحدث الهام نادي دراجي جدة وأبطال لعبة الدراجات الهوائية في المملكة  يذكر أن السباق يتكون من (5) مراحل ستحتضن يزن رانش ( جدة )  المرحلتين الأولى والخامسة ( الأخيرة ) فيما ستكونالمرحلة الثانية في منطقة ( العلا ) خلال شهر فبراير المقبل 2021 وأما المرحلتين الثالثة والرابعة ستكون موزعة على بعضمناطق المملكة سيعلن عنها لاحقا" ..هذا وشارك في السباق عددا" من الرعاة في مقدمتهم مجموعة محمود سعيدللمرطبات والجامعة بلازا و مجموعة كنان .. و( كاسيو -- G --SHOOK )  وتهدف هذه الفعالية والحدث الرياضي الهام الذي أستضافته ( يزن رانش) التعريف بهذه الرياضة الجديدة فيالسعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 في زيادة عدد ممارسي الرياضة بصفة عامة يذكر أن السباق شهد تغظية إعلامية كبيرة وقوية من خلال تواجد القناة الرياضية السعودية وقناة إقرأ الفضائية وعددا" من رؤساء تحرير 

فيما شارك به (120) متسابقا" من مختلف دول العالم والأعمار : *فتاة سعودية تحقق ذهبية سباق يزن رانش ( جدة ) الدولي للدراجات الهوائية الجبلية*

  • 2020-12-19 08:39م
  • 14
  • 378
قصيدة (أُمُّ اللُّغَات)  للشاعر إبراهيم دغريري

أحمد دغريري - جدة   بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق ١٤ ديسمبر   قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري   ********** هَــــاتِي يَــدَيْـكِ وَدَفَّـتَـيْـكِ وَمُـعْـجَـمَا هَـاتِي الـفَصَاحَةَ كَـيْ أُقَبِّلَ مَبْسَمَا   أُمُّ الـــلُّــغَــاتِ عَـــرَاقَـــةٌ وأَصَـــالَـــةٌ وبِـــهَــا كَــــلامُ اللهِ حِــيْــنَ تَـكَـلَّـمَـا   وَبِـهَـا الـلآلئُ فـي عُـذوبَةِ نُـطْقِهَا والـسِّـرُّ فــي كُـنْـهِ الـحُرُوفِ تَـكَتَّمَا   فــي لَــذَّةِ الـفَـتْحِ الـجَـدِيدِ غَـرَامُهَا لِـتَـصُـبَّ بِـالـوَحْـيَيْنِ نَــهْـرَاً مُـلْـهَـمَا   هِــيَ هَـكَـذا فــي كُـلِّ عَـصْرٍ حَـيّةٌ عَــرَبِــيَّـةٌ تُعطِي الفخَارَ تَكَرُّمَا   فــي بَـصْـمَة الآيــاتِ تَـنْبِضُ أَحْـرفٌ تَـفْـتَـرُّ عُــنْـقَ الـمُـعْجِزَاتِ تَسَنُّمَا   لِـخَـيَـالِـهَـا كُــــلُّ الـمَـعَـانِـي حُــــرَّةٌ وَتَـــذوبُ حُـسْـنَـاً مُـفْـعَـمَاً مُـتَـرَنِّـمَا   فِــكْـرٌ تَـعَـمَّـقَ فـــي الــثَّـراءِ وَرُبَّـمَـا وَافَــى يُـجَـاوِزُ فـي الـنَّضَارة أَنْـجُمَا   أُمٌّ تُـــرَبِّـــي بِــالــحَـنَـانِ صِــغَــارَهَـا  نَــالَـتْ عـلـى مَــرِّ الـعُـصُورِ تَـحَـلُّمَا   تَـحْنُو عـلى الكَلِمَاتِ تَدْهَنُ حَرْفَهَا  كَــيـمَـا يُــضِــيءُ ولا تُــرِيــهِ تَــأَلُّـمَـا   تَـشْـكُـو جَــفَـاءَ حُـثَـالَـةٍ مَـمْـجُوجَةٍ رَكِبُوا العُقُوقَ جَهَالَةً خَانُوا الحِمَى   مُـذْ قُلْتِ بِسْمِ اللهِ مَا هِبْتِ الوَرَى    مَــا خِـفْـتِ حِـقْـداً أَسْــوَداً مُـتَـوَرِّمَا   مَا جُلْتِ بِاللَّفَتَاتِ في حَنَقِ الرَّدَى     مَا كُنتِ خِبَّاً أهْوَجاً مُتَجَهِّمَا   كُـــلُّ الـلُّـغَـاتِ تَـقَـادَمَـتْ إِلاَّ الَّــتِـي زَادَتْ بِــتِــكْــرَارِ الــقَــدِيـمِ تَــقَــدُّمَـا .  فَـعَـلَيْكِ نُـورُ اللهِ فـي أَرْضِ الـهُدَى وَعَـلِـيكِ نُـورُ اللهِ فـي خُـلْدِ الـسَّمَا

قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-12-17 06:04م
  • 0
  • 287