كائنات لا نعرفها ..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كائنات لا نعرفها ..


الكاتب / عائض الأحمد


حينما تتعلق بكائنات "فضائية" ساذجة، وأنت على كوكب الأرض ثم تدعو النَّاس للإيمان بك كمُخلص للبشرية، وكأنك تملك ما لم يملكه غيرك، فأنت تؤسس لفكرة تلقائية متشائمة مبنية على صور متلاحقة تفسرها أنت دون أن تُكلف نفسك عناء البحث والاستقصاء ثم التحليل، حالك حال العاشق الأعمى الذي يملك ما يملكه النَّاس ولكنه لا يرى فسبحان من أعطاك البصر وسلبك البصيرة.
 
الواقع يقول دعوها فإنِّها مأمورة والعقل ينشد الكمال ليباهي بها المعمورة، فضاق به الحال بين ما يريد وما يحتاج فتاه بين الإثنين، الحظوة والمكانة الزائفة تظل في أفكارك لن تغادرها ولن تتجسد واقعا ملموسا ما لم تنهض على قدميها لتحاكي لهفتك وتلامس مشاعرك، وتأخذ بيديك وكأنك طفل يتعلم المشي في خطواته الأولى، من خوفه إلى شعوره بالأمان ثم محكاة أقرانه "أنا مثلكم الآن".
من تجاربك ولحظات انكسارك، أن يطغى حبك على عقلك فيسديك نصحًا أنت تأنفه، ثم يعاودك على أشكال أخرى وبصفات تثير شفقتك وتجعلك أكثر تعاسة فتستجيب، بروح ملاك فقد كل شيء ويرغب في إحياء ذكرى غائبة من أعوام مضت، وكأنه يستجلب الضائع، ويترقب الشمس في منتصف الليل.
رحلتُ وتنقلتُ، عايشتُ ولم أعش، فكل ماجنيته ذهب مع من ذهب، وبقيت أسامر أحلاماً كنت أرجوها فأعادتني أكثر مما يجب، لن تنحني وأنت تراقب النجوم، فما كان لك ذلك، قد تتدحرج وتسقط، ثم تلتقطها أطراف أصابعك ساخنة تكوي ألم فراقك، وتعيد روحاً هرمت، تنشد البحث عن نفسها، وحينما ظنت أنها وجدتها، أخرجت لها لسانها، وأسرعت تطوي المسافات، من كان معك فاض شوقاً لما كان عليه فاجمع بقاياك وخذ ماقدر لك، وانتهز فرصة أيامك قبل أن تعدها على أصابع كفك الواحد،  ثم تعض آخرها، قائلاً ليتني فعلتها.
الورد سيذبل حال قطافه مهما بلغت نضارته، لن تكون أكثر من أوقات يمضيها رغم علمه بأنَّ الأرض ليست أرضه، والزمان تخلى عنه، نزعه من جذوره، وسحق ترابه، وذرته الرياح، لتعصف بما تبقى منه، هلام يتطاير في مهب فضاء، حلم بحدوده، فأغرقه في جدول ماء آسن، ظنَّ لوهله أنه لن يقع فيه فكان مقبرته ومثواه.
لم تعد تمثل رجاء، ولم تعد تلك الغيمة المظلة المحملة بالماء، لم تعد منتظرة مهما تأخرت، إن غابت حل بديلها صمت وتأمل، تم تسأل ماذا فعلت لتشقى ويتذكرك، الغارقون في النكران، متسائلين ماذا قدمت؟
ألم يكن حضورك أسوأ من غيابك، أي شفقة تنتظرها بعد ظلم، فأنت تطلب أن تمشي في جنازتك، وعيناك تدمع أسى حمله فؤادك دون شكوى، أو طلب عون، من قوة باطنية كانت تتآمر دون أن تقول هذا خير وهذا شر فاجتنبه.
 
لوكنت مكانك لاستكثرت حتى أغرق في دفء جفونك، لن تتعالى خفقاتك، لن ترمش لك عين، قالتها وهي تودعني من أنت لتأخذني، اهجرني، احزم حقائبك، اذهب من هناك ستجد وجهتك.   
فالنجوم تتهاوى عندما تشيخ وتكبر ولكن لا تموت.
 
ختامًا؛
أحدهم يقول أين كان مسعود من كل هذا؟
 ولعله يعلم بأنه في صحراء سيبريا يتمتع "بصيفها" البارد كبرودة قلبه، بحجة الدعوة والبحث عن مؤمنيين.
 
ومضة:
الشمس تشرق مرة واحدة كل يوم، ولكنها تتعدد باختلاف أماكنها.
 
يقول الأحمد:
ليس له قرين، إنها خطوات يعلمها قبل أن يخطو.


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  62 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

فيما شارك به (120) متسابقا

  ضاحية الغولاء - جدة -- ماهر عبدالوهاب     حققت المتسابقة السعودية مروج فلمبان ذهبية فئة السيدات  لسباق(  يزن رانش) في ضاحية الغولاء بمدينة جدة أولسباق دولي  للدراجات الهوائية الجبلية بعد تغلبها على السيدات المنافسين لها من عدة دول متنوعة فيما حل المتسابقالسعودي عادل الزهراني في المركز الثالث لفئة المبتدئين محققا"  الميدالية البرونزية..هذا وقد شهد السباق مشاركة رجل ( خمسيني ) سعودي كأكبر متسابق ( 57)  مشارك في السباقفؤاد جمبي   ..إضافة" الى مشاركة عدد كبير من المتسابقين السعوديين الذين قدموا من مدن مختلفة في مقدمتهمالمتسابق أحمدي عوض والذي قدم من محافظة القنفذة      هذا وكان ذلك  بتنظيم مجموعة (  ليجند ليست ) وبمشاركة دولية ( 120) متسابقا" من مختلف دول العالم   حيث بدأت  فعاليات السباق من الساعة الواحدة (50 .1) ظهرا" وحتى الساعة ( 5.30 ) و ذلك بحضور عددا" كبيرا" منالشخصيات الإعتبارية والمسؤلين ورجال الأعمال ومشاهير الرياضة السعودية  ..وفي مقدمة هؤلاء رجل الأعمالالمعروف  الشيخ فهد بن عليان الحاشدي والذي قدم بعض الهدايا للمتسابقين  وعقب نهاية السباق بدأت مراسيم  الحفلالختامي حيث قلد الكابتن / سفيان رشيد الفارس رئيس اللجنة المنظمة الفائزين  الميداليات و الكؤوس والجوائز   كما شارك في هذا الحدث الهام نادي دراجي جدة وأبطال لعبة الدراجات الهوائية في المملكة  يذكر أن السباق يتكون من (5) مراحل ستحتضن يزن رانش ( جدة )  المرحلتين الأولى والخامسة ( الأخيرة ) فيما ستكونالمرحلة الثانية في منطقة ( العلا ) خلال شهر فبراير المقبل 2021 وأما المرحلتين الثالثة والرابعة ستكون موزعة على بعضمناطق المملكة سيعلن عنها لاحقا" ..هذا وشارك في السباق عددا" من الرعاة في مقدمتهم مجموعة محمود سعيدللمرطبات والجامعة بلازا و مجموعة كنان .. و( كاسيو -- G --SHOOK )  وتهدف هذه الفعالية والحدث الرياضي الهام الذي أستضافته ( يزن رانش) التعريف بهذه الرياضة الجديدة فيالسعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 في زيادة عدد ممارسي الرياضة بصفة عامة يذكر أن السباق شهد تغظية إعلامية كبيرة وقوية من خلال تواجد القناة الرياضية السعودية وقناة إقرأ الفضائية وعددا" من رؤساء تحرير 

فيما شارك به (120) متسابقا" من مختلف دول العالم والأعمار : *فتاة سعودية تحقق ذهبية سباق يزن رانش ( جدة ) الدولي للدراجات الهوائية الجبلية*

  • 2020-12-19 08:39م
  • 14
  • 378
قصيدة (أُمُّ اللُّغَات)  للشاعر إبراهيم دغريري

أحمد دغريري - جدة   بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق ١٤ ديسمبر   قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري   ********** هَــــاتِي يَــدَيْـكِ وَدَفَّـتَـيْـكِ وَمُـعْـجَـمَا هَـاتِي الـفَصَاحَةَ كَـيْ أُقَبِّلَ مَبْسَمَا   أُمُّ الـــلُّــغَــاتِ عَـــرَاقَـــةٌ وأَصَـــالَـــةٌ وبِـــهَــا كَــــلامُ اللهِ حِــيْــنَ تَـكَـلَّـمَـا   وَبِـهَـا الـلآلئُ فـي عُـذوبَةِ نُـطْقِهَا والـسِّـرُّ فــي كُـنْـهِ الـحُرُوفِ تَـكَتَّمَا   فــي لَــذَّةِ الـفَـتْحِ الـجَـدِيدِ غَـرَامُهَا لِـتَـصُـبَّ بِـالـوَحْـيَيْنِ نَــهْـرَاً مُـلْـهَـمَا   هِــيَ هَـكَـذا فــي كُـلِّ عَـصْرٍ حَـيّةٌ عَــرَبِــيَّـةٌ تُعطِي الفخَارَ تَكَرُّمَا   فــي بَـصْـمَة الآيــاتِ تَـنْبِضُ أَحْـرفٌ تَـفْـتَـرُّ عُــنْـقَ الـمُـعْجِزَاتِ تَسَنُّمَا   لِـخَـيَـالِـهَـا كُــــلُّ الـمَـعَـانِـي حُــــرَّةٌ وَتَـــذوبُ حُـسْـنَـاً مُـفْـعَـمَاً مُـتَـرَنِّـمَا   فِــكْـرٌ تَـعَـمَّـقَ فـــي الــثَّـراءِ وَرُبَّـمَـا وَافَــى يُـجَـاوِزُ فـي الـنَّضَارة أَنْـجُمَا   أُمٌّ تُـــرَبِّـــي بِــالــحَـنَـانِ صِــغَــارَهَـا  نَــالَـتْ عـلـى مَــرِّ الـعُـصُورِ تَـحَـلُّمَا   تَـحْنُو عـلى الكَلِمَاتِ تَدْهَنُ حَرْفَهَا  كَــيـمَـا يُــضِــيءُ ولا تُــرِيــهِ تَــأَلُّـمَـا   تَـشْـكُـو جَــفَـاءَ حُـثَـالَـةٍ مَـمْـجُوجَةٍ رَكِبُوا العُقُوقَ جَهَالَةً خَانُوا الحِمَى   مُـذْ قُلْتِ بِسْمِ اللهِ مَا هِبْتِ الوَرَى    مَــا خِـفْـتِ حِـقْـداً أَسْــوَداً مُـتَـوَرِّمَا   مَا جُلْتِ بِاللَّفَتَاتِ في حَنَقِ الرَّدَى     مَا كُنتِ خِبَّاً أهْوَجاً مُتَجَهِّمَا   كُـــلُّ الـلُّـغَـاتِ تَـقَـادَمَـتْ إِلاَّ الَّــتِـي زَادَتْ بِــتِــكْــرَارِ الــقَــدِيـمِ تَــقَــدُّمَـا .  فَـعَـلَيْكِ نُـورُ اللهِ فـي أَرْضِ الـهُدَى وَعَـلِـيكِ نُـورُ اللهِ فـي خُـلْدِ الـسَّمَا

قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-12-17 06:04م
  • 0
  • 287