"لعنة كورونا"

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

من العايدين الفايزين

سلسلة لقاح الوعي بالعشرية 8
                         
     "لعنة كورونا"
 بقلم : أ.د محمد احمد بصنوي

مما لا شك فيه، أن أزمة كورونا أحدثت تداعيات اقتصادية بالغة السوء على كل دول العالم، فهذا الفيروس اللعين، لم يدع بلدًا إلا وقام بترك بابه، محدثًا فيه الكثير من الاضرار الاقتصادية، ولم تنجو من الأثار السلبية لهذا الفيروس أي دولة، سواء كانت متقدمة تمتلك أحدث النظم  في المجال الصحي، أو دول فقيرة في حاجة  ماسة للرعاية الصحية الأولية، ومع كل يوم تتضح الأثار السلبية لهذه الجائحة على العالم.
 
 فلك أن تعلم أن هذه الجائحة أدت لارتفاع الدين العالمي لمستوى قياسي جديد في نهاية 2020، حيث صعدت ديون الحكومات والشركات في العالم لـ 281 تريليون دولار بنهاية عام 2020، وهذا الرقم يعادل نحو 355% من الناتج المحلي الإجمالي للعالم، وفقًا لوكالة "بلومبيرغ"،  ليس هذا فقط، بل إن هذه الأزمة أدت  لوجود120 مليون شخص حول العالم  تحت خط الفقر وفقًا لتقديرات البنك الدولي،  مما استدعى  قيام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالتحذير من أزمة ديون عالمية تُهدد بموجة من الفقر والجوع ، والاضطرابات الاجتماعية، والصراعات  خاصة في الدول النامية حول العالم.
 
 ما يثير الاندهاش أن أكثر دول العالم اقتراضًا خلال هذه الأزمة،  لم تكن النامية، مثلما يبادر إلى ذهنك في الوهلة الأولى، ولكن الدولة المتقدمة، فعلى سبيل المثال تجاوز الدين الحكومي الأمريكي مستوى 23 تريليون دولار، وذلك للمرة الأولى في التاريخ وفقًا لوزارة الخزانة الأمريكية، وتشير توقعات النقد الدولي إلى أن الدين الحكومي الأمريكي قد يرتفع من 108 لـ 117 % من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2023،... ارتفاع الديون لم يقف عند الولايات المتحدة الامريكية القوى العظمى في العالم، بل امتد للصين التي تنافس أمريكا على قيادة العالم،  حيث تجاوز مقياس ديون الصين 300 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وفقا لمعهد التمويل الدولي.
 
أما في بلادنا فكانت الأزمة مزدوجة، فلم  يواجه الاقتصادي السعودي جائحة كورونا فقط، ولكنه واجه أزمة انهيار أسعار النفط في نفس الوقت، مما زاد من حجم الأعباء على الاقتصاد الوطني، ورغم كل هذه التحديات،  قامت المملكة بتخصيص  أكثر من 120 مليار ريال للحد من الأثار السلبية لهذا  الفيروس، وهو ما يعادل نحو 4% من الناتج المحلي الإجمالي السعودي، خلاف تخصيص 9 مليارات ريال لحماية السعوديين العاملين بالقطاع الخاص من فقد وظائفهم، وتوفير دخل بديل لمن يفقد الدخل من العمل، الأمر لم يتوقف عند هذا الحد ، بل قامت بتخصيص 50 مليار ريال لتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، وأعلنت عن خصم 30 % من فواتير الكهرباء للقطاعات التجارية والصناعية والزراعية.
 
 رغم هذه الجائحة قامت بلادنا العزيزة بزيادة الانفاق للحد من الأثار السلبية، ودعم المواطنين، ولهذا لم يشعر الكثير من المواطنين بهذه الأزمة، فلم تنقص السلع  في الأسواق، ولم تخفض الرواتب، مثلما حدث في الدول الأوربية،  مما أدى لتوقع ارتفاع نسبة الدين مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي  بنسبة34% بعدما كانت تقدر بـ 17% ،  كما ان التوقعات تشير إلى أن هذه الجائحة أدت لارتفاع نسبة الدين لمستويات قياسية في الكويت والإمارات العربية المتحدة إلى 37% و38%، أما الدين في البحرين فوصل لمستوى خطير، حيث التوقعات تشير إلى أن ارتفاعه لـ 131% في العام المقبل، مقابل 89% في عُمان، ورغم كل هذا،  فلا داعي للقلق، خاصةً أن  دول مجلس التعاون الخليجي لديها بنوك مركزية قوية، وصناديق ثروة سيادية وفقًا لمجلة الإيكونيميست  العالمية.
 
إن  تأثير هذه الازمة على الاقتصاد العالمي، فاق تأثير الحرب العالمية الثانية، فقد  ارتفعت الديون الحكومية إلى مستويات لم تشهدها منذ الحرب العالمية الثانية، فلم يكن أمام الدول سوى الاقتراض  في ظل هذه الأزمة المفاجئة، سواء من البنوك  الوطنية أو المؤسسات الدولية، من أجل مواجهة التبعات الكارثية لجائحة كورونا، وإلا فكيف تدبر الدول السيولة المالية في ظل فرض الكثير الحظر الكلي او الجزئي، إلا من خلال الاقتراض وفقًا لآراء الخبراء.
 
 وأخيرًا وليس آخرًا، فإن لعنة فيروس كورونا ما زالت مستمرة معنا في  العالم، رغم ظهور العديد من اللقاحات حول العالم تنبأ بالقضاء على هذا الفيروس خلال الفترة المقبلة، ولكن ما لا يعلمه الكثير، فإن  انتهاء هذا الفيروس في العالم، لا يعني الانتهاء من تأثيراته السلبية، فالتخلص من الديون فقط التي حدثت بسبب هذه الجائحة، قد يستغرق سنواتًا وربما عقود، ناهيك عن الأثار الصحية والنفسية والاجتماعية التي تحدثنا عنها في المقالات السابقة.
 
بقلم؛ بروفيسور / محمد احمد بصنوي


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  46 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

فيما شارك به (120) متسابقا

  ضاحية الغولاء - جدة -- ماهر عبدالوهاب     حققت المتسابقة السعودية مروج فلمبان ذهبية فئة السيدات  لسباق(  يزن رانش) في ضاحية الغولاء بمدينة جدة أولسباق دولي  للدراجات الهوائية الجبلية بعد تغلبها على السيدات المنافسين لها من عدة دول متنوعة فيما حل المتسابقالسعودي عادل الزهراني في المركز الثالث لفئة المبتدئين محققا"  الميدالية البرونزية..هذا وقد شهد السباق مشاركة رجل ( خمسيني ) سعودي كأكبر متسابق ( 57)  مشارك في السباقفؤاد جمبي   ..إضافة" الى مشاركة عدد كبير من المتسابقين السعوديين الذين قدموا من مدن مختلفة في مقدمتهمالمتسابق أحمدي عوض والذي قدم من محافظة القنفذة      هذا وكان ذلك  بتنظيم مجموعة (  ليجند ليست ) وبمشاركة دولية ( 120) متسابقا" من مختلف دول العالم   حيث بدأت  فعاليات السباق من الساعة الواحدة (50 .1) ظهرا" وحتى الساعة ( 5.30 ) و ذلك بحضور عددا" كبيرا" منالشخصيات الإعتبارية والمسؤلين ورجال الأعمال ومشاهير الرياضة السعودية  ..وفي مقدمة هؤلاء رجل الأعمالالمعروف  الشيخ فهد بن عليان الحاشدي والذي قدم بعض الهدايا للمتسابقين  وعقب نهاية السباق بدأت مراسيم  الحفلالختامي حيث قلد الكابتن / سفيان رشيد الفارس رئيس اللجنة المنظمة الفائزين  الميداليات و الكؤوس والجوائز   كما شارك في هذا الحدث الهام نادي دراجي جدة وأبطال لعبة الدراجات الهوائية في المملكة  يذكر أن السباق يتكون من (5) مراحل ستحتضن يزن رانش ( جدة )  المرحلتين الأولى والخامسة ( الأخيرة ) فيما ستكونالمرحلة الثانية في منطقة ( العلا ) خلال شهر فبراير المقبل 2021 وأما المرحلتين الثالثة والرابعة ستكون موزعة على بعضمناطق المملكة سيعلن عنها لاحقا" ..هذا وشارك في السباق عددا" من الرعاة في مقدمتهم مجموعة محمود سعيدللمرطبات والجامعة بلازا و مجموعة كنان .. و( كاسيو -- G --SHOOK )  وتهدف هذه الفعالية والحدث الرياضي الهام الذي أستضافته ( يزن رانش) التعريف بهذه الرياضة الجديدة فيالسعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 في زيادة عدد ممارسي الرياضة بصفة عامة يذكر أن السباق شهد تغظية إعلامية كبيرة وقوية من خلال تواجد القناة الرياضية السعودية وقناة إقرأ الفضائية وعددا" من رؤساء تحرير 

فيما شارك به (120) متسابقا" من مختلف دول العالم والأعمار : *فتاة سعودية تحقق ذهبية سباق يزن رانش ( جدة ) الدولي للدراجات الهوائية الجبلية*

  • 2020-12-19 08:39م
  • 0
  • 248
قصيدة (أُمُّ اللُّغَات)  للشاعر إبراهيم دغريري

أحمد دغريري - جدة   بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق ١٤ ديسمبر   قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري   ********** هَــــاتِي يَــدَيْـكِ وَدَفَّـتَـيْـكِ وَمُـعْـجَـمَا هَـاتِي الـفَصَاحَةَ كَـيْ أُقَبِّلَ مَبْسَمَا   أُمُّ الـــلُّــغَــاتِ عَـــرَاقَـــةٌ وأَصَـــالَـــةٌ وبِـــهَــا كَــــلامُ اللهِ حِــيْــنَ تَـكَـلَّـمَـا   وَبِـهَـا الـلآلئُ فـي عُـذوبَةِ نُـطْقِهَا والـسِّـرُّ فــي كُـنْـهِ الـحُرُوفِ تَـكَتَّمَا   فــي لَــذَّةِ الـفَـتْحِ الـجَـدِيدِ غَـرَامُهَا لِـتَـصُـبَّ بِـالـوَحْـيَيْنِ نَــهْـرَاً مُـلْـهَـمَا   هِــيَ هَـكَـذا فــي كُـلِّ عَـصْرٍ حَـيّةٌ عَــرَبِــيَّـةٌ تُعطِي الفخَارَ تَكَرُّمَا   فــي بَـصْـمَة الآيــاتِ تَـنْبِضُ أَحْـرفٌ تَـفْـتَـرُّ عُــنْـقَ الـمُـعْجِزَاتِ تَسَنُّمَا   لِـخَـيَـالِـهَـا كُــــلُّ الـمَـعَـانِـي حُــــرَّةٌ وَتَـــذوبُ حُـسْـنَـاً مُـفْـعَـمَاً مُـتَـرَنِّـمَا   فِــكْـرٌ تَـعَـمَّـقَ فـــي الــثَّـراءِ وَرُبَّـمَـا وَافَــى يُـجَـاوِزُ فـي الـنَّضَارة أَنْـجُمَا   أُمٌّ تُـــرَبِّـــي بِــالــحَـنَـانِ صِــغَــارَهَـا  نَــالَـتْ عـلـى مَــرِّ الـعُـصُورِ تَـحَـلُّمَا   تَـحْنُو عـلى الكَلِمَاتِ تَدْهَنُ حَرْفَهَا  كَــيـمَـا يُــضِــيءُ ولا تُــرِيــهِ تَــأَلُّـمَـا   تَـشْـكُـو جَــفَـاءَ حُـثَـالَـةٍ مَـمْـجُوجَةٍ رَكِبُوا العُقُوقَ جَهَالَةً خَانُوا الحِمَى   مُـذْ قُلْتِ بِسْمِ اللهِ مَا هِبْتِ الوَرَى    مَــا خِـفْـتِ حِـقْـداً أَسْــوَداً مُـتَـوَرِّمَا   مَا جُلْتِ بِاللَّفَتَاتِ في حَنَقِ الرَّدَى     مَا كُنتِ خِبَّاً أهْوَجاً مُتَجَهِّمَا   كُـــلُّ الـلُّـغَـاتِ تَـقَـادَمَـتْ إِلاَّ الَّــتِـي زَادَتْ بِــتِــكْــرَارِ الــقَــدِيـمِ تَــقَــدُّمَـا .  فَـعَـلَيْكِ نُـورُ اللهِ فـي أَرْضِ الـهُدَى وَعَـلِـيكِ نُـورُ اللهِ فـي خُـلْدِ الـسَّمَا

قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-12-17 06:04م
  • 0
  • 242
فريق قادرون التطوعي يقيم فعاليات (إعقلها وتوكل)

  أبكر عاتي - جازان   بحضور عدد من الشخصيات الإجتماعية والإعلامية والإبداعية   أقام فريق( قادرون) التطوعي يوم السبت الموافق 28/11/2020 برنامجا إجتماعيا بعنوان (إعقلها وتوكل) وكان البرنامجبالتعاون مع إدارة المشاركة المجتمعية بصحة جازان وإدارة البرامج ومركز الرعاية الأولية بصامطة بإشراف مباشر منجمعية رواد العمل التطوعي حيث تم تفعيل اليوم العالمي للسكري وكذلك اليوم العالمي للطفل خلال فعاليات البرنامجوتكون البرنامج من عدة أقسام وقد حمل عدة رسائل صحية متعلقة بالإنسان شارك فيها العديد من أعلام الإبداع منالشباب والشابات الذين تقلدو أوسمة النجاح متقدمين بلا تراجع نحو المعالي فكانو الضياء الذي حمل رونقا خاصا وقدبدأت الرحلة على متن ذلك  القطار المنطلق إلى أعماق تلك الأرواح النقية حيث تجول الركاب بمتعة واشتياق للقادم منالمناضر الخلابة وفي كل محطة يحضى الجميع  بالود والترحيب من القاطنين بتلك القرى الريفية ومن تلك المحطات ماتستهويهم لابتساماتهم ومنها ما تجذبهم بدهشة فمحطة تجد فيها بعض الناس يتناقشون والبعض في المحطة الأخرىيتسائلون وعند اقتراب الرحلة من النهاية ينتهي عناء السفر بالإستراحة على صوت العندليب حيث غرد سمفونيته التيهدأت من عناء السفر وقد وعد طاقم الرحلة بأجمل منها في المرة القادمة؛ هكذا كان نهج فريق قادرون التطوعي برقيهوشغفه وإدمانه للإبداع إذ استحقوا التكريم في ختام رحلتهم الإبداعية التي استهدفت عدة شرائح من المجتمع.

فريق قادرون التطوعي يقيم فعاليات (إعقلها وتوكل)

  • 2020-11-29 01:31م
  • 0
  • 231