اختراق (قرصنة ) العقل البشري

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

اختراق (قرصنة ) العقل البشري 


 الكاتب / د - فيصل معيض السميري ( الطموح )


العنوان مثير ومُلفت ويحتاج تحليل وربط  ولكنه ماخوذ من رسالة وردتني في واحد أو أكثر من المجوعات ( القروبات ) المُشارك فيها في الواتساب عن كتاب للمؤلف روبرت لوستج بعنوان " اختراق أو قرصنة العقل الامريكي "The Hacking Of The American. مؤلف الكتاب متخصص في العلوم الصحية ، وأكثر ابحاثه متركزة حول السمنة والادمان والغدد الصماء . 
الكتاب باللغة الانجليزية  وعنوانه غريب ولكن مُلخص الكتاب يوضح الهدف منه ،. فهو يتكلم 
عن المتعة والسعادة ويبين الفرق بين المفهومين ويوضح في نفس الوقت بأن الكثير من الناس يخلطون بين الأمرين هذين ، ولا يعرفون الفرق الحقيقي بينهما ،. 

في الحقيقة تُوجد فروقات عديدة ومهمة ومن الأفضل التعرف عليها حتى يعرف الشخص هل المهم في حياته المتعة أم السعادة ، 
 
نذكر ما أورده المؤلف من فروقات بين المتعة والسعادة اذكرها فيما يلي :- 

أولا..  المتعة تتحقق بالاشياء المادية مثل امتلاك سيارة أو بيت أو ملابس وغيرها هذه الاشياء تُحقق المتعة ، في الجانب الآخر السعادة لا تتحقق بالاشياء المادية .

ثانيا .. المتعة قصيرة التأثير  مثال إذا ملكت سيارة أو منزل في البداية ستحس بالمتعة لكن مع مرور الوقت تبدأ المتعة في التناقص حتى تختفي ،  بينما السعادة تأثيرها طويل لإنها غير مرتبطة بالاشياء المادية وإنما بالروحية مثل مساعدة الآخرين أو الصداقات التي تدوم كثيرا  .


ثالثًا .. المتعة شيءٍ حسي أي أنها مرتبطة بالحواس الخمس ( الشم النظر  اللمس السمع  التذوق ) كون المتعة مرتبطة بالاشياء المادية ، بينما السعادة مرتبطة بالمشاعر الداخلية الروحية مثل ( العبادة صلة الرحم الصدقة ) .

رابعا.. المتعة تعتمد على الأخذ والعطاء فالشيء المادي الذي يحصل عليه الانسان سوف يُشعره بالمتعة ، بخلاف السعادة التي تعتمد على العطاء 
ويشعر الانسان بالراحة والفرح كلما أعطى الآخرين .

خامسا.. المتعة في الغالب تتحقق بشكل فردي فعند شراء الانسان سيارة أو ساعة أو هدية لنفسه أو طلب طعام له شخصيًا فالشخص يستمتع بذلك لوحده ، بينما السعادة تحدث ويشعر بها الشخص عند مشاركة الآخرين .

سادسا..  المتعة الافراط فيها يؤدي للإدمان ، كون المتعة تستثير هرمون كيماوي في الجسم يسمى  ( الدوبامين ) فكثرة استثارته في الجسم تُضعف مستقبلات عصبية في المخ ، فالشخص الذي يعتمد على استثارة المتعة بالماديات  تبدأ تضعف عنده المستقبلات العصبية فيعمل على البحث عن المتعة بالماديات بالتسوق ومشاهدة التلفزيون والملذات المحرمة  وغيرها من الماديات الوقتية .

 أما  السعادة فتعتمد على هرمون يُسمى ( السيروتونين ) هذا الهرمون لا يؤثر على المستقبلات العصبية في المخ  وإنما بالعكس يجعلها 
في حالة استقرار وتكمن في  مناجاة  الله والاستغفار وكذلك الرياضة مثل المشي  فالشخص الذي  يشعر بالسعادة تجد نفسيته واعصابه هادئة على العكس من الشخص الذي يشعر بالمتعة تجد اعصابه مستثارة

 وفي الختام …. 
 ١-  كلما زاد الاهتمام بالمتعة قلت السعادة لذلك الشيء الذي يؤثر على هرمون ( السيروتونين) الخاص بالسعادة  هرمون ( الدوبامين )  ، لذا نجد أن بعض المشاهير والاثرياء الذين يدمنون المتعة المادية يصلون إلى مرحلة الإنتحار ، لأنهم وصلوا إلى مرحلة لا يشعرون بالمتعة ، كون الإدمان عليها أَثّر على المستقبلات العصبية للمخ فلا يشعر باحساسه بالمتعة مهما حصل أو اشترى كل شيء وبالتالي يصل إلى مرحلة لا معنى للحياة عنده . 

٢-  لا يعني أن المتعة شيء سيىء ولكن الشيء السيئ الإدمان على المتعة  فالصح أن يبحث الإنسان عن السعادة غير المتعلقة بالمتعة ، وهذا لا يعني أن يستمتع بما يملك من اشياء جميلة ويحبها ولكن المشكلة إذا صارت محور حياته وتتحكم في مستثيرات سعادته .

٣- نحن في عصر قطاع الأعمال وما فيه من شركات تتخذ التسويق احد الركائز الاساسية حيث تُسوق للأشياء باعتبارها تُشعر الإنسان بالسعادة  وهي في الحقيقة لا تُشعر بالسعادة بل بالمتعة مثل بعض المطاعم التي تحاول من خلال التسويق اخفاء صلة هذه المأكولات ببعض الأمراض ، بل وصل الأمر إلى ربط السعادة بالنزعة الاستهلاكية  من ملابس وسفر وغيرها .

٤-- الشخص الطبيعي المعتدل من يستمتع بالسعادة ويبحث عنها وما أكثرها عند المسلم  ويستمتع بالمتعة لكن لا تصل إلى درجة الإدمان

٥-  السعادة هي مفتاح العمر الطويل كونها تحاكي الجانب الروحي وما أكثرها عند المسلم فحياته مع الله سعادة (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) فدمعة عين في جوف الليل تسقط خشية ومخافة من الله ليس بعدها سعادة وصيام وبر الوالدين ومساعدة محتاج وتَدبُر كتاب الله  واتباع سنة رسول الله  (صلى الله عليه وسلم) هي سعادة الدارين ، أما المتعة فما الحياة الدنيا إلا متاع  .  

جعلني الله وإياكم من أهل السعادة 
وأتمنى أنني استطعت في هذا المقال افادتكم بشيء وأنني صغت موجز هذا الكتاب وربطته بأمثلة بما يزيد من ثقافتكم وتستفيدون منه .

الرياض 
مساء الاحد 
٢٠٢٢/٨/١٤


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  91 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة