قالها الأحمد ومضى ٤/٣

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

قالها الأحمد ومضى ٤/٣

 

الكاتب / عائض الأحمد 

 

القوة ليست ماتظهره بل ما تصبر عليه من أذى.

من كانت متعته في تتبع عورات الآخرين، فبشره بعورته.

يظن بعض المأجورين بأهمية أفعالهم، وهي في ميزان الشرف دراهم معدودة.

لماذا لدينا جميع جنسيات العالم للعمل!!! ونحن لا نجد عمل، إنها ثقافة الحداد والنجار والدهان والسباك مع التركيز على السباك؛ لأنه أحد الأسباب.

الفقراء هم من جعلوك ثريًا وسياسيًا ورجل أعمال.

يجب أن يكون هناك يومًا لفقراء العالم ليتحدث فيه الأغنياء..

يبدأ بالصلاة والسلام على النبي ثم يقذف نصف العالم، أي رسالة يا هذا.

لا تظلم فقيرًا فيُسلط الله عليك غنيًا.

أحب الأبيض وأنت تحب الأسود، وآخر الأصفر ليست عنصرية إنها أذواق البشر.

من هو المحتل الحقيقي؟ هل هو من يحتل جزء من أرضك أم من يحتل كل عقلك.

من حقي أن أحافظ عليك ومن حقك أن تفعل ما تشاء.

الحب والكراهية ضدان تجمعهما السياسة وتفرقهما المصالح.

ماذا لديك اليوم؟ قد تعني لا تكرر ما فعلته بالأمس.

“الذاكرة” تستطيع أن تضع فيها ما تشاء، وتأخذه وقت ما تشاء فاحرص على ما تود الاحتفاظ به.

انتهت المحاضرة ……. اذهبوا فأنتم الطلقاء صورة من غير تحية لتعليم اليوم.

كل الأيام تتشابه هذا صحيح لأنك أنت من جعلها كذلك.

ليس ذنبي مقدمة حزينة يتبعها ردح سياسي اجتماعي اقتصادي على أعلى مستوى.

عندما ينعتك أحدهم بالتخلف، فهو أبوه وجده.

أحدهم يقول …لا تصدقه أعلم بأن هذا الأحد يقف أمامك الآن.

العادات والتقاليد وزيف المجاملات بين الناس قد تجعلك ملحدًا اجتماعيًا.

لا تقل لي أين ستذهب قل لي متي ستعود.

المال عصب الحياة فحافظ على أعصابك.

المجتمع الذي يدور في حلقة مفرغة اعتقد بأنه وجد المكان الصحيح للدوران.

قد تبدأ مشروعك بحلم، ولكن حذاري أن ينتهي بكابوس.

لن تستطيع البقاء هكذا دائمًا انتبه أيها المحايد.

الفرق بين الرأي السياسي، وأستحلفك بالله كالفرق بين ملحد ومؤمن.

قل لي أين تسكن؟ أقل لك من أنت.

عندما تحتاج الماء تشرب تحتاج الأكل تأكل، تحتاج شيئًا آخر ربما تسافر، مواطن غريب.

اقترض من أحد البنوك ثم قم بسداده “اقتصاد” ولكن الجديد اقترض ثم قم بصرف كل ما تملك من مال وأخلاق لمحاولة السداد، الجميل بأن موتك هو السبيل الوحيد لذلك ما أجمل الموت.

الغني لو كان لديه جبل من ذهب وجبل من فضة لطلب المزيد، والفقير يخرج لقوت يومه ثم يعود بالقليل قناعة حسب الحاجة.

الأنا هو درجة من درجات الثقة بالنفس، هذا ما تراه أنت، ولكن ما يراه غيرك لست مسؤولًا عنه.

أن تخلق روح المنافسة هذا جميل، ولكن الأجمل أن تنافس بشرف.


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  77 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة