وطني الحبيب وهل أحب سواه احتفالات اليوم الوطني السعودي90 بكليات جامعة الملك سعود

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
غاليه الحربي _ الرياض شبكة نادي الصحافة ضمن وسم "همة حتى القمة " أحتفلت جامعة الملك سعود بالمدينة الجامعية للطالبات (باليوم الوطني السعودي 90 ) عن بعد ، حيث تفخر بأن تكون أحد السواعد القوية المساهمة في تحقيق رؤية الوطن 2030 من خلال احتفالات اليوم الوطني لإحياء مظاهر الإخاء و التكاتف و الانتماء، والتي أقيمت يوم الأربعاء 6/2/1442هـ الموافق 23/9/2020 م، في تمام الساعة8 مساءً من خلال بث الاحتفال عبر قناة الجامعة وخدمات البث المباشر، والبريسكوب، وحساب الجامعة على تويتر وسناب شات، حيث نظمت الجامعة روزنامة للفعاليات الوطنية وحفل أوبريت غنائي ومشاركات متنوعة من منسوبيها ومنسوباتها في مختلف الكليات من خلال إقامة العديد من البرامج والفعاليات والمسابقات والندوات بهذه المناسبة المجيدة. وايضا إقامة عددا من الفعاليات في جادة الجامعة حيث تم توزيع شالات وأعلام وكمامات تحمل شعار "همة حتى القمة"، وتم بعد ذلك إطلاق 4000 بالونا في مدخل البهو الرئيس للجامعة. وقد أكد معالي رئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور/ بدران بن عبدالرحمن العمر، على "الجهود العظيمة لقادة الدولة وإنجازاتهم التنموية الواضحة التي كشفت عن هممهم العالية التي رأيناها كبيرة بحجم القفزة الهائلة التي كان يتمناها المؤسس، وتحققت في خطى رائدة متواصلة أمام كل التحديات." وصرحت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة/ غادة بن عبدالعزيزبن سيف " أن في أول الميزان 13سبتمر يوم الوطن المجيد، يهل علينا هذا العام بالذكرى التسعون لتوحيد المملكة العربية السعودية وهي تتربع على القمة وتقود مجموعة العشرين بكل احترافية ويأتي يومنا الوطني هذا العام في خضم التحديات التي يعيشها العالم أجمع في مواجهة جائحة فيروس كورونا، لنحتفي بذكراه التسعون ونحن نفخر أمام العالم أجمع بتميز المملكة العربية السعودية في مواجهة الجائحة "، معبره بذلك عن مدى جهود مملكتنا الغالية، التي تعمل من خلالها على توفير مقومات التنمية والعيش والرفاهية لكافة أبناءها، في ظل ما يواجهه العالم أجمع من أزمة صحية واقتصادية ففي ظل ذلك حرصت جامعة الملك سعود، على الاحتفال باليوم الوطني السعودي 90، بشكلٍ افتراضي وتطبيقاً للإجراءات الاحترازية، وذلك من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا. هذا وقد ساهمت جميع الكليات بدعم مسيرة الوطن من خلال انشطتها في اليوم الوطني، حيث أقامت كلية الآداب ممثلة بوكالة التطوير والجودة مسابقة وطنية، داعية من خلالها طلابها وطالباتها بالمشاركة بها من خلال طرح نص في حب الوطن، والحصول على الجائزة لأكثر نص أبداعي، وكانت المسابقة تحت عنوان (أمسية شعرية بمناسبة اليوم الوطني) بمشاركة العديد من الشعراء، وذلك يوم الأربعاء الموافق 6/2/1442 هـ وبشكل افتراضي عبير تطبيق زوم، ومحاضرة بمناسبة اليوم الوطني بعنوان (الإعلام السعودي أثناء جائحة كورونا). وجاءت مشاركة كلية طب الاسنان عبر حسابها بتويتر العديد من المشاركات للاحتفال باليوم الوطني من مسابقات ومقاطع فيديو، كما أعربت الكلية " نفخر هذا اليوم بانتمائنا لوطن معطاء منذ تسعين عاماً همة الأول منذ البدء راحة مواطنيه وجعلهم في مصاف الأمم المتقدمة.."، وكما شاركت كذلك الكلية بفيديو تعريفي لمسيرة الحكم في مملكتنا الغالية. ونجد كلية علوم الحاسب والمعلومات قد شاركت من خلال المشاركة بطرح المواهب الذكية وذلك من خلال إقامة مسابقة من خلالها نستطيع التعرف على الذكاء الاصطناعي والكشف عن المواهب المتميزة والطاقات الإبداعية التي يمتلكها منسوبيها. وشاركت كلية الصيدلة بتقديم خالص التهاني والتبريكات إلى عموم الشعب السعودي حكومة وشعباً راجيين من الله سبحانه وتعالى أن يديم علينا نعمة الأمن والرخاء بعمل فيلم قصير، يظهر الجهود المبذولة من قبل أبطال الصحة، للحفاظ على أفراد وطننا الغالي. واحتفلت كلية طب الأسنان المتمثلة بالنادي الثقافي الاجتماعي لطب الأسنان بعقد مسابقة وطنية داعية من خلالها مشاركة طالباتها بمواهبهم المتنوعة في ذكرى يوم الوطن وإقامة معرض (اليوم الوطني 90) لمدة أسبوع كامل. واكملت كلية العلوم الطبية التطبيقية الاحتفال في مختلف أقسامها باليوم الوطني90 مهنأه بذلك قادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريم بذكرى يومنا الوطني، حيث أقام نادي دكتور البصريات مسابقة وطنية تحت عنوان عين على وطني. وشاركت المكتبة المركزية الممثلة بشؤون المكتبات، بفيديو يضم العديد من المتحدثين يهنئون حكومتنا الحكيمة وشعبها العظيم باليوم الوطني السعودي90، ونظمت ندوة بعنوان (مسيرة التطور والنماء والمعلومات في المملكة العربية السعودية) وقدمت كلية التربية بمختلف أقسامها البرامج والمسابقات احتفالا باليوم الوطني وذلك لطيلة أيام أسبوع كامل متضمناً اقامة المحاضرات والندوات والمسابقات، حيث طرح قسم الدراسات الإسلامية ندوة بعنوان (دور المرأة في تعزيز قيم الانتماء الوطني). وتمثلت مشاركة كلية التمريض بالاحتفال باليوم الوطني بمشاركة طلاب وطالبات الكلية بالعديد من الرسومات التعبيرية، عن قيم الوفاء والولاء للوطن العظيم، كما صممت الكلية فيديو يسرد من خلاله نهج الملوك والذي يرسخ الشموخ والازدهار. كذلك احتفلت السنة الأولى المشتركة ونظمت العديد من الفعاليات حيث أشار عميد السنة الأولى المشتركة الدكتور/ عبد المجيد الجريوي، عن الهمم الواعدة للوطن الطموح، ودور التعليم البارز في الاحتفال بالوطن العظيم، وعن المكانة التي حظي بها قطاع التعليم، من دعم كبير من قبل وطننا الغالي، ومدى مواصلة قادتنا العظيمة لتوفير كافة الدعم، بمختلف أشكاله المادي والمعنوي. وأن قطاع التعليم استثمر الدعم المقدم، ونتج عنه الارتقاء في مجاله الكمي والنوعي في مختلف مؤسسات التعليم، وعقدت نشاط بعنوان (محادثة عن بعد)، كما نظمت العمادة مسابقة ثقافية وطنية بعنوان (مواهب في حب الوطن). واثرت مشاركة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات، الاحتفال باليوم الوطني حيث شاركت في تنظيم مسابقة وطنية بعنوان (المسابقة الوطنية90لذكرى90)، بمختلف المجالات ومنها (صناعة الأفلام- رسم لوحة تشكيلية- تأليف نص شعري- نص نثري- نص أدبي- التقاط صور في ربوع بلادي- أفضل تغريده في حب الوطن) داعية من خلالها مشاركة كافة منسوبي الجامعة، وطلابها وطالباتها واحتفل مركز التوجيه والإرشاد الطلابي باليوم الوطني من خلال طرح العديد من العبارات للوطن العظيم عبر حساب المركز الرسمي بتويتر. ومنها "حب الوطن التزام بالأحكام والضوابط القانونية في تعاملاتك بنفس راضية". وتمثلت مشاركة مبادرة KSU Movment"" أحد أهم المبادرات المجتمعية النشطة والغير ربحية داخل مدينة الرياض التي تحتضنها جامعة الملك سعود فعالية مشي/ جري ٤ كيلو للعائلات بعنوان "وطن يمشي" بالتعاون مع فريق الرياض للجري Riyadh Urban Runners”" حيث بداءت الفعالية في تمام الساعة السادسة صباحاً على إشراقة اليوم الوطني في ممشى الملك عبدالله بمدينة الرياض. وقد شارك في الفعالية مجموعة من العائلات بصحبة أطفالهم محتفلين معاً بيوم المملكة التسعون (٩٠) ، وذكرت استاذ ريم الخميس شريك مؤسس المبادرة انه قد بلغ عدد المشاركين 50 مشارك ومشاركة من سعوديين و مقيمين رافعين أعلام المملكة ومحتفلين بهذا الحدث الكبير على طريقتهم الخاصة والمفعمة بالنشاط والحيوية. وفي نهاية الحدث هنأت الدكتورة مزنة المرزوقي مؤسس المبادرة والمشرفة عليها جميع المشاركين وذلك في جو عائلي ووطني بامتياز مرددين شعار "همة حتى القمة". كما عبرت مديرة إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمدينة الجامعية للطالبات الدكتورة/ هيام الموسى بقولها: " في ظل ذكرى تأسيس وحدة مر عليها تسعون عاماً يحمل كل عاماً فيها من انجاز وتقدم فاق الخطى، ازددنا في كل عاماً منها التحام وترابط وتماسك. بالرغم من كل التحديات المحيطة سطرنا في كل عاماً منها سطور من التقدم ونسير فيها مسيرة عملاقة من التنمية السريعة الوتيرة محكمة القواعد، حفظ الله بلادنا وأدام أمنها واستقرارها ورخاءها وعزها ومجدها وكل عام ووطننا بخير"


فايزه عسيري فايزه عسيري
محرر وناشر في شبكة نادي الصحافة السعودي

محررة وناشرة بشبكة نادي الصحافة السعودي

0  80 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

أحمد دغريري - جازان   في اليوم العالمي للمعلم ٥ اكتوبر ٢٠٢٠ م شعر / إبراهيم دغريري ©️©️©️©️©️©️©️ قَد خِلْتُ مَدْحِي للشُّمُوخِ مُخِلَّا فالشِّعرُ ما كَشَفَ الحِجَى وأطَلَّا   أرأيْتَنِي عندَ الحفَاوةِ واصِفاً مَنْ ظلَّ يسكُنُ في القُلوبِ مَحَلَّا   فلربَّمَا عجِزَ البيانُ بِهمَّةٍ أًضْفَتْ على كُلِّ المَصَاعِبِ حَلَّا   يا سَادةَ الأزمَانِ ذَاكَ مُعَلِّمٌ ما كَانَ يَفْتُرُ لَحظَةً أو مَلَّا   ما جاءَ يُغضِبُ طالباً وقيادةً كَلَّا ولا عَرَفَ الفظَاظةَ كَلَّا   سَمْحٌ يزفُّ البِشْرَ في خُطُواتِهِ ما كانَ أجْمَلها خُطَىً وأدَلَّا   يَفْتَرُّ ثَغْرُ الحُبِّ عند لقائِهِ وترَى ابتسَامةَ وجهِهِ مُذْ هَلَّا   جعلَ التَّعَامُلَ قُدوةً ورسالةً وسقَى الفضَائِلَ وابِلاً مُنْهَلَّا   في سَاحةِ التعليمِ طَابَ غِرَاسُهُ وثِمَارهُ تُعْطِي الجَنَى مُخْضَلَّا   مَنْ كالمُعلِّمِ في سَمَاحةِ نُبْلِهِ مَا عاشَ يُبطِنُ غِيبَةً أو غِلَّا ؟    زَفَرَاتُ كُلِّ المُتْعَبِينَ هَواؤهُ فتكادُ تَحْبِسُ نَايَهُ المُعْتَلَّا   كالجِذْرِ إمْسَاكاً بِعُمقِ أُصُولِهِ كالنَّخْلِ أَثْمَاراً تُرَفْرِفُ ظِلَّا   حاولتُ أنْ آتِي إليكَ كَمَا أنا ما زِلتُ رغمَ المُستحيلِ مُقِلَّا   فهناكَ أنتَ كمَا عرفتُكَ دائماً لِتضُمَّ قلباً بالمَكارِمِ صَلَّى   الدربُ نحوكَ لا أراهُ سينْتهِي إلَّا إذا كُلُّ العَوَالمِ ولَّى   فقصيدتي بالحُبِّ أُهدِي حرفهَا خُذْها إليكَ أخَاً أخَاً بَلْ خِلَّا

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

  • 2020-10-05 09:17ص
  • 0
  • 61
بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-09-23 02:24م
  • 0
  • 117