" الخطر الاقتصادي القادم "

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

   " الخطر الاقتصادي القادم "

 

كتبت في عام 2018 عن نفس موضوع مقالتنا هذه ، والان اكرر كون انه لم يتخذ اي اجراء يتناسب مع هذا الوحش الذي سيطر بالفعل واصبحت له قواعده الراسخة في البلاد

إن المنطقة العربية مقبلة على العديد من التحديات خاصة في مجال  التجارة التقليدية ، فقد تصبح المحال التجارية شيء من الماضي لصالح التسوق الإلكتروني الذي يزداد حجمه يومًا بعد آخر، والذي اصبح الان في غاية الاهمية في ظل تقليص التحركات خارج المنزل لدى جميع افراد المجتمع بسبب وباء كورونا 
فبدلاً من أن يخرج الشخص للتسوق ما عليه سوى الجلوس أمام شاشة الحاسب  أو الهاتف واختيار المنتج الذي يريد ، ولذلك أكبر تحدي سيواجه المحلات التجارية هو كيفية التأقلم مع التسوق الإلكتروني كشكل جديد للتجارة مفروض على الجميع .

ولعل قيام شركة "أمازون" العملاقة بشراء موقع التجارة الإماراتي الشهير "سوق. كوم" بمبلغ قٌدر بـ650 مليون دولار ما هو إلا باب لدخول الشركة للأسواق العربية ، وهذا سيؤدي إلى امتصاص السيولة من الأسواق المحلية ، وإفلاس العديد من الشركات ما يُعني خسارة اقتصادية  كبيرة للمنطقة ، وفقدان العديد من الوظائف التي سيكون من الصعب تعويضها مستقبلا ، ومن جهة أخرى فإن  استحواذ أمازون على موقع "سوق .كوم " دليل على فكرة أن شركة  أمازون العملاقة لا تريد منافس لها في أي مكان ، بمعنى إعدام أي منافس محتمل من السوق   . 


إن التجارة الإلكترونية في العالم العربي أصبحت جزءً من الواقع، ولكنها ما زالت تتوحش، فمن منا لم يدخل على موقع “سوق. كوم" لشراء هاتف  أو أي شيء آخر ، فلك أن تعلم أن سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية يُقدر ب30 مليار دولار ، وحوالي 50 مليون مشتري  ، وبنمو سنوي يفوق الـ23% ، وبحسب تقرير صادر عن شركة بيفورت، المختصة في تقديم خدمات المدفوعات الإلكترونية في العالم العربي، فمن المتوقع أن تتزايد عمليات الدفع إلكترونيًا في المنطقة العربية لتصل إلى 69 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2020، الذي اصبحنا نحن فيه الآن بينما أظهرت دراسة أعدتها «مول فور ذا وورلد» المنصة الإلكترونية المتخصصة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي، فإن التسوق عبر الإنترنت قد يصل حجمه إلى 900 مليار دولار بحلول عام 2020. 


 ولك أن تتخيل حجم الخسائر التي تسببها شركة "أمازون" للاقتصاد الوطني ، إذا علمت أن صاحب محل التجزئة التقليدي يدفع إيجار، وفواتير الكهرباء والماء ، ورسوم بلدية ، خلاف رواتب موظفين ، والمتبقي له سيقوم بصرفه على المطاعم والمدارس والمستشفيات وخلافه ، وبالتالي تدور عجلة الاقتصاد ككل ، أما عن أمازون فماذا ستدفع من الرسوم التي سيدفعها التاجر التقليدي؟  ، وهل سيتبقى الربح الخاص بها داخل البلد أما انه سيذهب إلى الخارج  ؟ 


 إن مخاوفي من دخول شركة أمازون للمنطقة عبر ذراعها الإقليمي الجديد "سوق .كوم" ليست شيئًا مزعومًا ،  فلك أن تعلم أن أساليب أمازون الاحتكارية عبر عرضها لمنتجات بأسعار اقل من منافسيها أدى لإفلاس العديد من المولات التجارية  التي لها مئات الفروع وآلاف الموظفين  ، فبعض  التقارير تقول أن حصيلة عام 2017  من محلات التجزئة المغلقة وصلت إلى أكثر من 8000 متجر ، وبحلول عام 2023 من المنتظر أن تموت حوالي 50 في المئة من مراكز التسوق ، وخلال الاعوام الاخيرة تم إغلاق 12000 متجرا من متاجر التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا فقط  ، ففروع بوردرز وراديو شاك كانت منشرة بين المدن وتعول ملايين البشر بين موظفين وموردين وسائقين ، لكنهم لم يتمكنوا من الصمود امام  شركة أمازون العملاقة ، آلاف الشركات خرجت من السوق ، ومع كل افلاس لأحدهم كانت ثروة جيف بيزوس مؤسس أمازون تزيد حتى اصبح أغنى رجل بالعالم بثروة تقدر ب١٣١ مليار دولار  أي أن  ثروته تماثل ميزانيات دول . 

 

الكارثة  الحقيقية هي لجوء أمازون الى رفع الأسعار بشكل جنوني بعد تدمير  منافسيها من المحلات التجارية والمولات وغيرها، وهو تكتيك صنع ثروة الملياردير الأمريكي روكرفيلر  ، حينها سيكون من الصعب منع أمازون من استغلال حاجة المستهلك والتربح الجشع ، فشركات الأدوية تفعلها يوميا وتضاعف اسعارها آلاف المرات بسبب احتكارها إنتاج مواد معينة من الدواء  ، والدليل على ذلك أن شركة أمازون لم تكتفي بكونها حلقة وصل بين البائع والمشتري ، بل أصبحت البائع  أيضًا ودخلت مجالات عدة كبيع الأغذية وغيرها ، والعديد من مورديها الزمتهم بعقود احتكارية تمنعهم من التوريد لغيرها ومنافستها ، وهكذا ستحتكر كل الاسواق وتتحكم بالأسعار وستستغل غياب المنافسين.


الاعتراض على العولمة في الاقتصاد لن يجدي نفعاً، وهذا الأمر واضح من خلال التجارب السابقة في العديد من المجالات لا داعي لذكرها الآن ، ولذلك على المتاجر التقليدية من الآن فصاعدًا أن تتكيف مع الشكل الجديد للتجارة الإلكترونية ، وأن تعمل على إنشاء بوابات الكترونية لتسويق منتجاتها ، ليس هذا فقط فعلى الدولة أن تضع آلية لفرض ضرائب على  شركة أمازون  عبر ذراعها  الإقليمي "سوق .كوم" ، وهذا الأمر طالب به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرًا حيث  كتب على تويتر : "عبرت عن مخاوفي تجاه أمازون قبل وقت طويل ، إنهم يدفعون القليل من الضرائب أو لا يدفعون ، كما أنهم السبب في توقف عمل الآلاف من بائعي التجزئة".


 وفي النهاية هناك ضرورة لحماية متاجر التجزئة التقليدية من الخطر الاقتصادي القادم  "أمازون" بشتى الطرق سواء كان بفرض المزيد من الضرائب عليها ، أو تقليل الرسوم الخاصة بالمحال التقليدية ، لأن افلاس "جرير" او  "بندة" على سبيل المثال ومانراه من تقفيل لفروع الشركات التي بناها اقتصاد البلاد قبل ملاكها ، لا يعني إلا تسريح موظفيها السعوديين في وقت يعاني الآلاف من البطالة ، وامام كل موظف يفقد عمله أسرة ستواجه الفقر والتشرد وستشكل عبء على الاقتصاد وسترفع نسبة الجريمة والطلاق والفساد ، فبطالة الفرد تؤثر سلبا على المجتمع ككل . 

 

 

الكاتب  : بروفيسور/ محمد احمد بصنوي


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

رئيس مجلس الادارة للشؤون الفنية

0  157 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

فيما شارك به (120) متسابقا

  ضاحية الغولاء - جدة -- ماهر عبدالوهاب     حققت المتسابقة السعودية مروج فلمبان ذهبية فئة السيدات  لسباق(  يزن رانش) في ضاحية الغولاء بمدينة جدة أولسباق دولي  للدراجات الهوائية الجبلية بعد تغلبها على السيدات المنافسين لها من عدة دول متنوعة فيما حل المتسابقالسعودي عادل الزهراني في المركز الثالث لفئة المبتدئين محققا"  الميدالية البرونزية..هذا وقد شهد السباق مشاركة رجل ( خمسيني ) سعودي كأكبر متسابق ( 57)  مشارك في السباقفؤاد جمبي   ..إضافة" الى مشاركة عدد كبير من المتسابقين السعوديين الذين قدموا من مدن مختلفة في مقدمتهمالمتسابق أحمدي عوض والذي قدم من محافظة القنفذة      هذا وكان ذلك  بتنظيم مجموعة (  ليجند ليست ) وبمشاركة دولية ( 120) متسابقا" من مختلف دول العالم   حيث بدأت  فعاليات السباق من الساعة الواحدة (50 .1) ظهرا" وحتى الساعة ( 5.30 ) و ذلك بحضور عددا" كبيرا" منالشخصيات الإعتبارية والمسؤلين ورجال الأعمال ومشاهير الرياضة السعودية  ..وفي مقدمة هؤلاء رجل الأعمالالمعروف  الشيخ فهد بن عليان الحاشدي والذي قدم بعض الهدايا للمتسابقين  وعقب نهاية السباق بدأت مراسيم  الحفلالختامي حيث قلد الكابتن / سفيان رشيد الفارس رئيس اللجنة المنظمة الفائزين  الميداليات و الكؤوس والجوائز   كما شارك في هذا الحدث الهام نادي دراجي جدة وأبطال لعبة الدراجات الهوائية في المملكة  يذكر أن السباق يتكون من (5) مراحل ستحتضن يزن رانش ( جدة )  المرحلتين الأولى والخامسة ( الأخيرة ) فيما ستكونالمرحلة الثانية في منطقة ( العلا ) خلال شهر فبراير المقبل 2021 وأما المرحلتين الثالثة والرابعة ستكون موزعة على بعضمناطق المملكة سيعلن عنها لاحقا" ..هذا وشارك في السباق عددا" من الرعاة في مقدمتهم مجموعة محمود سعيدللمرطبات والجامعة بلازا و مجموعة كنان .. و( كاسيو -- G --SHOOK )  وتهدف هذه الفعالية والحدث الرياضي الهام الذي أستضافته ( يزن رانش) التعريف بهذه الرياضة الجديدة فيالسعودية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 في زيادة عدد ممارسي الرياضة بصفة عامة يذكر أن السباق شهد تغظية إعلامية كبيرة وقوية من خلال تواجد القناة الرياضية السعودية وقناة إقرأ الفضائية وعددا" من رؤساء تحرير 

فيما شارك به (120) متسابقا" من مختلف دول العالم والأعمار : *فتاة سعودية تحقق ذهبية سباق يزن رانش ( جدة ) الدولي للدراجات الهوائية الجبلية*

  • 2020-12-19 08:39م
  • 0
  • 61
قصيدة (أُمُّ اللُّغَات)  للشاعر إبراهيم دغريري

أحمد دغريري - جدة   بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق ١٤ ديسمبر   قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري   ********** هَــــاتِي يَــدَيْـكِ وَدَفَّـتَـيْـكِ وَمُـعْـجَـمَا هَـاتِي الـفَصَاحَةَ كَـيْ أُقَبِّلَ مَبْسَمَا   أُمُّ الـــلُّــغَــاتِ عَـــرَاقَـــةٌ وأَصَـــالَـــةٌ وبِـــهَــا كَــــلامُ اللهِ حِــيْــنَ تَـكَـلَّـمَـا   وَبِـهَـا الـلآلئُ فـي عُـذوبَةِ نُـطْقِهَا والـسِّـرُّ فــي كُـنْـهِ الـحُرُوفِ تَـكَتَّمَا   فــي لَــذَّةِ الـفَـتْحِ الـجَـدِيدِ غَـرَامُهَا لِـتَـصُـبَّ بِـالـوَحْـيَيْنِ نَــهْـرَاً مُـلْـهَـمَا   هِــيَ هَـكَـذا فــي كُـلِّ عَـصْرٍ حَـيّةٌ عَــرَبِــيَّـةٌ تُعطِي الفخَارَ تَكَرُّمَا   فــي بَـصْـمَة الآيــاتِ تَـنْبِضُ أَحْـرفٌ تَـفْـتَـرُّ عُــنْـقَ الـمُـعْجِزَاتِ تَسَنُّمَا   لِـخَـيَـالِـهَـا كُــــلُّ الـمَـعَـانِـي حُــــرَّةٌ وَتَـــذوبُ حُـسْـنَـاً مُـفْـعَـمَاً مُـتَـرَنِّـمَا   فِــكْـرٌ تَـعَـمَّـقَ فـــي الــثَّـراءِ وَرُبَّـمَـا وَافَــى يُـجَـاوِزُ فـي الـنَّضَارة أَنْـجُمَا   أُمٌّ تُـــرَبِّـــي بِــالــحَـنَـانِ صِــغَــارَهَـا  نَــالَـتْ عـلـى مَــرِّ الـعُـصُورِ تَـحَـلُّمَا   تَـحْنُو عـلى الكَلِمَاتِ تَدْهَنُ حَرْفَهَا  كَــيـمَـا يُــضِــيءُ ولا تُــرِيــهِ تَــأَلُّـمَـا   تَـشْـكُـو جَــفَـاءَ حُـثَـالَـةٍ مَـمْـجُوجَةٍ رَكِبُوا العُقُوقَ جَهَالَةً خَانُوا الحِمَى   مُـذْ قُلْتِ بِسْمِ اللهِ مَا هِبْتِ الوَرَى    مَــا خِـفْـتِ حِـقْـداً أَسْــوَداً مُـتَـوَرِّمَا   مَا جُلْتِ بِاللَّفَتَاتِ في حَنَقِ الرَّدَى     مَا كُنتِ خِبَّاً أهْوَجاً مُتَجَهِّمَا   كُـــلُّ الـلُّـغَـاتِ تَـقَـادَمَـتْ إِلاَّ الَّــتِـي زَادَتْ بِــتِــكْــرَارِ الــقَــدِيـمِ تَــقَــدُّمَـا .  فَـعَـلَيْكِ نُـورُ اللهِ فـي أَرْضِ الـهُدَى وَعَـلِـيكِ نُـورُ اللهِ فـي خُـلْدِ الـسَّمَا

قصيدة (أُمُّ اللُّغَات) للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-12-17 06:04م
  • 0
  • 98
فريق قادرون التطوعي يقيم فعاليات (إعقلها وتوكل)

  أبكر عاتي - جازان   بحضور عدد من الشخصيات الإجتماعية والإعلامية والإبداعية   أقام فريق( قادرون) التطوعي يوم السبت الموافق 28/11/2020 برنامجا إجتماعيا بعنوان (إعقلها وتوكل) وكان البرنامجبالتعاون مع إدارة المشاركة المجتمعية بصحة جازان وإدارة البرامج ومركز الرعاية الأولية بصامطة بإشراف مباشر منجمعية رواد العمل التطوعي حيث تم تفعيل اليوم العالمي للسكري وكذلك اليوم العالمي للطفل خلال فعاليات البرنامجوتكون البرنامج من عدة أقسام وقد حمل عدة رسائل صحية متعلقة بالإنسان شارك فيها العديد من أعلام الإبداع منالشباب والشابات الذين تقلدو أوسمة النجاح متقدمين بلا تراجع نحو المعالي فكانو الضياء الذي حمل رونقا خاصا وقدبدأت الرحلة على متن ذلك  القطار المنطلق إلى أعماق تلك الأرواح النقية حيث تجول الركاب بمتعة واشتياق للقادم منالمناضر الخلابة وفي كل محطة يحضى الجميع  بالود والترحيب من القاطنين بتلك القرى الريفية ومن تلك المحطات ماتستهويهم لابتساماتهم ومنها ما تجذبهم بدهشة فمحطة تجد فيها بعض الناس يتناقشون والبعض في المحطة الأخرىيتسائلون وعند اقتراب الرحلة من النهاية ينتهي عناء السفر بالإستراحة على صوت العندليب حيث غرد سمفونيته التيهدأت من عناء السفر وقد وعد طاقم الرحلة بأجمل منها في المرة القادمة؛ هكذا كان نهج فريق قادرون التطوعي برقيهوشغفه وإدمانه للإبداع إذ استحقوا التكريم في ختام رحلتهم الإبداعية التي استهدفت عدة شرائح من المجتمع.

فريق قادرون التطوعي يقيم فعاليات (إعقلها وتوكل)

  • 2020-11-29 01:31م
  • 0
  • 96
(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

أحمد دغريري - جازان   في اليوم العالمي للمعلم ٥ اكتوبر ٢٠٢٠ م شعر / إبراهيم دغريري ©️©️©️©️©️©️©️ قَد خِلْتُ مَدْحِي للشُّمُوخِ مُخِلَّا فالشِّعرُ ما كَشَفَ الحِجَى وأطَلَّا   أرأيْتَنِي عندَ الحفَاوةِ واصِفاً مَنْ ظلَّ يسكُنُ في القُلوبِ مَحَلَّا   فلربَّمَا عجِزَ البيانُ بِهمَّةٍ أًضْفَتْ على كُلِّ المَصَاعِبِ حَلَّا   يا سَادةَ الأزمَانِ ذَاكَ مُعَلِّمٌ ما كَانَ يَفْتُرُ لَحظَةً أو مَلَّا   ما جاءَ يُغضِبُ طالباً وقيادةً كَلَّا ولا عَرَفَ الفظَاظةَ كَلَّا   سَمْحٌ يزفُّ البِشْرَ في خُطُواتِهِ ما كانَ أجْمَلها خُطَىً وأدَلَّا   يَفْتَرُّ ثَغْرُ الحُبِّ عند لقائِهِ وترَى ابتسَامةَ وجهِهِ مُذْ هَلَّا   جعلَ التَّعَامُلَ قُدوةً ورسالةً وسقَى الفضَائِلَ وابِلاً مُنْهَلَّا   في سَاحةِ التعليمِ طَابَ غِرَاسُهُ وثِمَارهُ تُعْطِي الجَنَى مُخْضَلَّا   مَنْ كالمُعلِّمِ في سَمَاحةِ نُبْلِهِ مَا عاشَ يُبطِنُ غِيبَةً أو غِلَّا ؟    زَفَرَاتُ كُلِّ المُتْعَبِينَ هَواؤهُ فتكادُ تَحْبِسُ نَايَهُ المُعْتَلَّا   كالجِذْرِ إمْسَاكاً بِعُمقِ أُصُولِهِ كالنَّخْلِ أَثْمَاراً تُرَفْرِفُ ظِلَّا   حاولتُ أنْ آتِي إليكَ كَمَا أنا ما زِلتُ رغمَ المُستحيلِ مُقِلَّا   فهناكَ أنتَ كمَا عرفتُكَ دائماً لِتضُمَّ قلباً بالمَكارِمِ صَلَّى   الدربُ نحوكَ لا أراهُ سينْتهِي إلَّا إذا كُلُّ العَوَالمِ ولَّى   فقصيدتي بالحُبِّ أُهدِي حرفهَا خُذْها إليكَ أخَاً أخَاً بَلْ خِلَّا

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

  • 2020-10-05 09:17ص
  • 0
  • 163
بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-09-23 02:24م
  • 0
  • 222