ابدأ بنفسك ..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

ابدأ  بنفسك ..


لكل شي بناء حتى تمامه ثم بعد تمامه يحتاج إلى عناية وتطوير، وقد يحتاج إلى بعض التعديل، وإذا لم يعتنَ به جرفته العوامل؛ فكذلك النفس تربية وبناء ثم عناية وتطوير وتهذيب، والمجتمع لبنة واحدة فإذا أردنا أن يصلح المجتمع فنقطة الإنطلاق كلٌ يبدأ بنفسه كما حصل مع المربي الأول محمدﷺ عندما حلق رأسه فحلق الصحابة رؤوسهم.
ومن مراحل تربية النفس الاحترام والأدب
وأعظم احترام هو الاحترام والتأدب مع الخالق في جميع أوامره، ومنها تهذيبها على احترام الوقت ولا يمضي العمر سدى.
 ومنها تأديبها على احترام العلماء وكبار السن وأصحاب المكانة، ثم البدء بمن حولك وبالأمانة التي استرعاك الله إياها إن كنت أب فأبناءك وإن كنت موكلاً فمن وكلت به وإن كنت معلماً أو مربياً فبمن استُرعيت به،فيا سعادة من حفظ، وياويل من ضيع.
 ثم تتسع الدائرة إلى الخطيبِ في منبره والإمامِ في مسجده والكاتبِ في صحيفته والداعيةِ بطريقته والواعظ والموجه بحنكته والأخ مع إخوته والمسئول في إدارته والعسكري في ثكنته، والمجتمع يستقيم من البدء بالنفس ثم بالأسرة وخصوصاً الأم 
كما قال الشاعر :
الأم مدرسة إذا أعددتها...
          أعددت شعباً طيب الأعراق 
والحكمة الشهيرة تقول :وراء كل رجلٍ عظيم امرأةُ عظيمة، وكثيرُ من العظماء أيتام تربية أمهات عظيمات كإمام أهل السنة أحمد بن حنبل وإمام العصر ابن باز وهي الركيزةُ الأولى لصلاح المجتمعات فالأم صانعةالرجال ومعدة الأجيال وتعتبر المعلم الأول لطفلها ووظيفتها التربويّة ذات أثر عميق في نفسه؛ لما لها من دور في تنمية وعيه بذاته، وثقته بنفسه، وتكوين شخصيّته وتهيئتها .
 واعلم أن النفس تحب الراحة والدعة فلا تطعها وخالف هواها كما قال تعالى (ونهى النفس عن الهوى )والزمها على معالي الأمور وقيمها 
كما قال الشاعر : 
والنفس كالطفل إن تهمله شب على ... 
                 حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم
    واعلم أن النفس على ما اعتادت عليه وما تمارسه في يومك تعتاده النفس وترومه فابدأ بنفسك لينتج مجتمع صالح وأمةً قوية كما كان أسلافُها.

      
    الكاتب  / سالم بن دشان ابو منصور


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  54 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة