مدراء تحرير شبكة نادي الصحافة يعبرون عن اراءهم في مبادرة ستقف عندي للحد من الشائعات

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

مدراء تحرير شبكة نادي الصحافة يعبرون عن اراءهم في مبادرة ستقف عندي للحد من الشائعات

مكة : غاليه الحربي - جمعه الخياط - احمد دغريري

تعودنا ونشأنا على الصدق ولم يكن الكاذب يُعيد أكاذيبه مرة أخرى لأنه يصبح وسما عليه صفة الكذب فعلى غير عادتنا وتقاليدنا الصادقة والتي نشأنا عليها وتعودنا عليها في كل أفعالنا وتصرفاتنا وحياتنا ظهر الانترنت وظهرت المنتديات لتهدم كل مصداقيتنا ولتبث عبرها رسائل المنقول التي أضاعت الحقوق لأصحابها وشككتنا في كل ما يصل لنا لأنه غير مُذيل أو مُوصل بصاحبه فبدأت تقل المصداقية في المعلومات التي تصلنا في المنتديات ثم كانت وسائل التواصل الاجتماعية التي زادت الطين بلة فأصبحت النسبة العظمى من الرسائل مفبركة وغير صحيحة بل ومضرة بالوطن وبمؤسسات المجتمع وبالأفراد أيضا حيث كثر الكذابين مع كثرة تعدد وسائل التواصل فانتشرت على أثرها الكثير من الشائعات التي تسئ للوطن والمجتمع والفرد

ولحبكة أكاذيب بعض مستخدمي السويشال ميديا وخبثهم في إثارة البلبلة لا تستطيع أنت تفرق بين الكذب والصدق فأصبح المجتمع في حيرة يريد مرجعا يستند عليه في اخذ المعلومة الصحيحة ويكون مصدرا موثوق فيه لذا كانت مبادرة (ستقف عندي) لتعيد لمجتمعنا مصداقيته ولتنسب العمل لصاحبه ولتعيد الحق لأهله ولنأخذ المعلومة من مصادرها الصحيحة ونجتث كافة الرسائل السلبية غير الضرورية نهائيا من وسائل تواصلنا ولنركز بدلا منها على إرسال الرسائل الإيجابية من مصادرها الصحيحة .. المبادرة كانت فكرة الأستاذة ماجدة ابو عوف وتم تحفيذ المواطنين للاستعداد للمشاركة في المبادرة واستمرت النقاشات قرابة السنة حتى خرجت رسالة ورؤية وهدف للمبادرة تحت مظلة مركز حي العزيزية برئاسة المستشار حارث عسيري ودشنها في اليوم الرابع من شعبان ١٤٤١ الأمين العام لجمعية مراكز الأحياء بمكة الدكتور يحي زمزمي لتبدأ مؤسسة النجوم الخمسة تنفيذ المبادرة التي ستستمر لسنوات حتى نصل للهدف الأسمى وهو أن تصبح مختلف وسائل تواصلنا كلها إيجابية إن شاء الله وتصبح الرسائل التي ترسل مني ومنك ومنه ومنهم كلها تصب في منفعة الوطن ومؤسسات المجتمع والأسرة والمواطن.

وبدأت المبادرة في أولى خطوات النجاح بتأسيس قروب الإدارة وقروب المحتوى الإعلامي وقروب قيادات المبادرة في المحافظات وأصبح لدينا ٣٥ قروب لكل محافظة قروب والحمد لله نجحت قروبات الإدارة في العمل وأبدعت عدد من قروبات المحافظات منها قروب ينبع وقروب جازان وقروب مكة وبدء قروب الشرقية يتحرك .. وكان لابد أن نأخذ أراء بعض رؤساء التحرير والنواب ومدراء التحرير من الجنسين أعضاء صحف شبكة نادي الصحافة السعودي ليعطوا انطباعهم عن المبادرة كالتالي:-

في البداية يقول عبد اللطيف ناشب مدير تحرير صحيفة أصداء عكاظ الإلكترونية عضو شبكة نادي الصحافة السعودي يجب علينا قتل هذه الشائعات في مكانها ولا نلتفت إليها والإبلاغ عمن يروج لها وينشرها دون رقابة ولا محاسبة وبهذا علينا استسقاء الحقيقة والترويج لها بصورتها الصحيحة من مصدرها الصحيح وتحري الحقيقة وإيصالها بأحسن طريقة للآخرين ..وسوف ابدا بنفسي لتقف عندي ..


إما المربي الفاضل الأستاذ ياسين صباغ مدير تحرير صحيفة صوت مكة الاجتماعية عضو فريق مبادرة ستقف عندي بمكة فقال :

في وقت عصيب يمر على العالم بسبب أزمة كورونا وكثرت فيها الأخبار غير الصحيحة عن طرق العلاج وأيضا ظهرت رسائل غير صحيحة وعن البرامج الاحترازية التي اتخذتها قيادتنا العظيمة الحريصة على شعبها بقرار الحظر وبدأت تظهر بعض الرسائل المفبركة في خضم ذلك ظهرت مبادرة ستقف عندي لتوقف تلك الرسائل السلبية التي ليس لها مصدر رسمي وتوقف الشائعات التي تهدف للفتنة وتشرفت أن أكون عضو فيها في فريق مكة .

وأضاف صباغ يسرني أن أشكر الأستاذة غاليه الحربي المدير التنفيذي للمبادرة على اختياري وعلى كل ما قدمت من تسهيلات لإنجاح المبادرة واشكر الدكتور جمعه الخياط المنسق العام للمبادرة الذي كان يجيب على أي استفسارات نحتاجها لتستمر المبادرة ونساهم سويا في توعية المواطنين والمقيمين بإيقاف الرسائل السلبية والشائعات وعدم إعادة إرسالها مع التأكيد على أن تكون مصادرنا عن كورونا وطرق الوقاية والعلاج وغيرها وزارة الصحة فقط ومصادرنا عن الحظر وتصاريح التجول وزارة الداخلية وإمارات المناطق والجهات الأمنية ..


ويشير الإعلامي المدرب تركي الثبيتي مدير تحرير صحيفة صدى الحجاز بالطائف أن مبادرة ستقف عندي ليست مقتصرة على وقت أو زمن وليست صالحة لجيل دون الآخر. بل هي منهاج طريق ومسلك أمة وحضارة شعوب.

ويتساءل الثبيتي باستنكار من ذا الذي يستطيع أن يكبت جماح أعداء الوطن وبغاة الفكر وسفلة النقلة ؟!.

المؤمن كيّْسٌ فَطِنْ، يعي ما يتربص به أعداءه وما يريدون نواله من تفكيك مجتمع وبلبلة فكر وسقوط مدوي في مستنقع الجهل والوهن.

وبفخر يؤكد تركي إن الوطن شامخ شاهق وعدوه قاصر مَكْتُف اليدين مُثقَلُ البدن وعلينا ألا نؤازره ولا نشد على عضده ولا نسعى في تفكيك لُحمتنا ولا شائعة الخوف بين أُمتنا؟!.

إذاً نعليها صداعة في كل الآفاق ، ستقف عندي ولن أنشرها فما يضر وطني ومجتمعي وأمتي ليسَ سبقاً صحفياً ولا خبراً بماء العين مكتوباً.

 

أما علي مشهور نائب رئيس تحرير صحيفة صوت جازان فيؤكد أن ستقف عندي هي مبادرة تهدف إلى إيقاف الشائعات المغرضة والسلبية التي تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي والسويشال ميديا وتثير القلق والخوف بين المواطنين ، وتصحيح تلك المعلومات الخاطئة وتثقيف الناس بعدم تصديق تلك الإشاعات التي لا تصدر من المصادر الرسمية للجهات المختصة.

ويشكر مشهور لكل القائمين على هذه المبادرة في جميع مناطق المملكة.

أما علي المسملي نائب مدير عام النشر في صحف شبكة نادي الصحافة السعودي ومدير تحرير صحيفة صوت جازان بصامطة فأضاف : أن مبادرة ستقف عندي من أجمل المبادرات خاصة مع أزمة كورونا حيث كثر تناقل الأقوال* والشائعات وطرق علاج للجائحة بصورة سريعة مزعجة للكثير وقد تؤثر سلبياً على من تصله لإن أكثرها من دون مصدر رسمي رغم كل  التحذيرات تنناقل الشائعات لوجود من يروج لها لذلك يجب أن نتكاتف جميعاً للقضاء على هذه الآفة في مجتمعنا خاصة ونحن مجتمع واعي ومثقف ونعي جيداً خطورة تناقل الشائعات المغرضة ولعل من اكبر أهداف هذه الشائعات هي إثارة البلبلة في البلد والهلع والخوف بين المواطنين لذلك يجب أن نحافظ على الوطن بإيقاف تناقل الشائعات نهائياً وبإذن الله سنتجاوز هذه الأزمة بتكاتفنا وتعاوننا من أجل مصلحة الوطن والمواطن


اكاديمية الصحافة الالكترونية والاعلام الجديد اكاديمية الصحافة الالكترونية والاعلام الجديد
المدير العام

رئيس مجلس الادارة

0  228 0

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

أحمد دغريري - جازان   في اليوم العالمي للمعلم ٥ اكتوبر ٢٠٢٠ م شعر / إبراهيم دغريري ©️©️©️©️©️©️©️ قَد خِلْتُ مَدْحِي للشُّمُوخِ مُخِلَّا فالشِّعرُ ما كَشَفَ الحِجَى وأطَلَّا   أرأيْتَنِي عندَ الحفَاوةِ واصِفاً مَنْ ظلَّ يسكُنُ في القُلوبِ مَحَلَّا   فلربَّمَا عجِزَ البيانُ بِهمَّةٍ أًضْفَتْ على كُلِّ المَصَاعِبِ حَلَّا   يا سَادةَ الأزمَانِ ذَاكَ مُعَلِّمٌ ما كَانَ يَفْتُرُ لَحظَةً أو مَلَّا   ما جاءَ يُغضِبُ طالباً وقيادةً كَلَّا ولا عَرَفَ الفظَاظةَ كَلَّا   سَمْحٌ يزفُّ البِشْرَ في خُطُواتِهِ ما كانَ أجْمَلها خُطَىً وأدَلَّا   يَفْتَرُّ ثَغْرُ الحُبِّ عند لقائِهِ وترَى ابتسَامةَ وجهِهِ مُذْ هَلَّا   جعلَ التَّعَامُلَ قُدوةً ورسالةً وسقَى الفضَائِلَ وابِلاً مُنْهَلَّا   في سَاحةِ التعليمِ طَابَ غِرَاسُهُ وثِمَارهُ تُعْطِي الجَنَى مُخْضَلَّا   مَنْ كالمُعلِّمِ في سَمَاحةِ نُبْلِهِ مَا عاشَ يُبطِنُ غِيبَةً أو غِلَّا ؟    زَفَرَاتُ كُلِّ المُتْعَبِينَ هَواؤهُ فتكادُ تَحْبِسُ نَايَهُ المُعْتَلَّا   كالجِذْرِ إمْسَاكاً بِعُمقِ أُصُولِهِ كالنَّخْلِ أَثْمَاراً تُرَفْرِفُ ظِلَّا   حاولتُ أنْ آتِي إليكَ كَمَا أنا ما زِلتُ رغمَ المُستحيلِ مُقِلَّا   فهناكَ أنتَ كمَا عرفتُكَ دائماً لِتضُمَّ قلباً بالمَكارِمِ صَلَّى   الدربُ نحوكَ لا أراهُ سينْتهِي إلَّا إذا كُلُّ العَوَالمِ ولَّى   فقصيدتي بالحُبِّ أُهدِي حرفهَا خُذْها إليكَ أخَاً أخَاً بَلْ خِلَّا

(مَنْ كَالمُعَلِّمِ؟؟)

  • 2020-10-05 09:17ص
  • 0
  • 54
بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين للشاعر إبراهيم دغريري

  • 2020-09-23 02:24م
  • 0
  • 109