رسالة إلى الجندي المجهول

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

رسالة إلى الجندي المجهول


في زمن مليء بالصعوبات والحياة المتقلبة على الأنسان ويمر عليه الزمن وهو يتعلم من أخطائه وحسنات أعماله فيتداركها مستقبلا ولكن هناك من لا يتعلم من أخطائه ويتسبب على نفسه بالأحراج في بعض المواقف المشابهة سابقا وهذا يحز في نفسه ولكن لخلو قلبه من الترهات والحقد والحسد فهو يظن أن الظروف متشابهة وأن المجتمع يغفر له خطاياه ولكن سرعان ما ينصدم بالواقع المر ويتحسر على طيبة قلبه وسلامة عقله من الأوهام التي تراوده والمجتمع الحاضر لا يغفر لأحد مهما كان ومهما بلغ من الغنى الفاحش الثراء فالشواهد كثيرة في زمن البقاء للأقوى والراسخون في العلم من العلماء الصامدون في وجه تقلبات الزمن ومهما كشر عن أنيابه فالمحظوظ الذى يبقى واقفا على ارجله في ارض متزلزلة المواقف ومجتمع يتبع متذبذب لا إلي هؤلاء ولا إلى هؤلاء فأصبح مثل الغراب الذى حاول أن يقلد مشية الحمامة فلم يستطع فأصبح لم يمشِ مشيته السابقة ولا مشية الحمامة فيجب علينا اتباع قلوبنا وعقولنا في طاعة أولوا الأمر منا واتباع القوانين التي تصدر عن حكوماتنا مهما كانت الأوامر وهذا أمر من الله عز وجل بأتباع ولي الأمر حتى ولو تولى علينا عبد حبشي  ولكن ولاة أمورنا منا وفينا وهم أرفق بمواطنيهم من أنفسهم وهذا ما نراه جلي وواضح في محنة وابتلاء هذا الوباء العالمي فأكثر قادة العالم تخلى عن الأخلاق والعرف العالمي وأصبح سادي بمعنى الكلمة وتخلف عن مواطنيه وتخلى عنهم وأصبح لا يرى إلا الاقتصاد وكساد السوق العالمي ومحاولة أنعاش السوق والأسهم في بلده وهذا هو محور معاناة مواطني تلك الدول فتركوا المحلات تفتح وسوق البورصة يعمل وبكامل طاقته بدون أي احتياطات أمنية وصحية فأصبحت الإصابة بهذا المرض بمئات الألآف والموتى أيضا بأعداد كثيرة لدرجة أن المقابر أصبحت جماعية ونحن نرى ونسمع الأخبار اليومية عن هذه الجائحة والتي خرجت عن السيطرة وعن نطاق التحكم فيها ولقد أشاد الوفد الصيني الذى زار بلادنا الكويت مؤخرا بالطرق الجديدة والمتبعة في الوقاية والحماية وطريقة تتبع المرضى المصابين عن طريق السوار الإلكتروني وتطبيق (شلونك)  والذى يعرف أين تكون حينما تبتعد عن المكان المخصص للحجر المنزلي وهذا يصب في مصلحة المواطن والمقيم ويبعدهم عن الاختلاط بالأخرين وحتى تنتهي هذه المدة المحددة للحجر المنزلي وكلمات صاحب السمو أمير الكويت حفظه الله ورعاه وهو يوجه كلمته لأبناء وطنه بأنه أصدر أوامر إلي الحكومة كل فيما يخصه بإرجاع المواطنين العالقين في دول أوربا والشرق الأوسط والعالم بأسره وهم يعدون بعشرات الألاف الى وطنهم قبل رمضان وخلال الاسبوع الأول من رمضان وتسيير أسطول الطائرات التي زينت سماء الكويت بعودة مواطنيها فلله الحمد والشكر أولا وأخيرا  ولأميرنا المحبوب بالامتنان والشكر لهذه البادرة الأبوية الحانية وإلي الجنود المجهولين خلف هذه الجائحة الذين أعطوا من وقتهم وحياتهم لبلادهم ومواطنيهم الشيء الكثير من جميع وزارات الدولة المختلفة .
وعشتي يا بلادي حرة أبيه وعاش أميرها .
ونسأل الله عز وجل بأن يزيل هذه الغمة عن الأمة.
والله المستعان.

 

الكاتب / مبارك محمد القحطاني


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  114 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة