شهررمضان المبارك

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

شهررمضان المبارك

 

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185‪(‬
أقبل شهر الخير والرحمة لهذا العام ونحن نرزح تحت وطأة الوباء العالمي والمنتشر أنتشار النار في الهشيم ولكن لابد لنا كمسلمين ونوحد الله أن نستقبل رمضان كالعادة بالتوجه الي الله ونستقبله بفرح عارم هذه السنة ونحن نصوم مع أسرنا وأبنائنا ونحن مخالطينهم في جميع الاوقات وهذا الفرح سوف يكتمل إذا كنا نعد العدة لأطفالنا وأسرنا وتعليمهم بأن الأمور طيبة وبخير ولا نصدمهم بكلمة أننا في حظر ومحجورين بالبيوت بل نفرح ونستبشر ونتفاءل بكل خير بأن الله سبحانه وتعالى يختبر عبادة ليرتدع عن غيه ومهاتراته السابقة  من كان مفرطا في جنب الله ويتغير مع هذا الحجر ليعود إلي الله سبحانه وتعالى ويتبع سنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم ونستبشر خيرا بأن الله سوف يزيل هذه الغمة بدعائنا ودعاء الصالحين من أمة محمد صل الله عليه وسلم ونصوم ونصلب في بيوتنا ولو كانت أبواب المساجد مقفلة فثم وجه الله في كل مكان وعبادته واجبة وطاعته فرض ونحاول أن نخفف من أعباء بعض الأسر المتعففة التي تحتاج إلي معونة  ومساعدة ونتصدق بأموالنا كل على قدر استطاعته ونصوم رمضان بجوارحنا وقلوبنا صوم مودع لكي يتعلم منا أبنائنا هذا التفاني في طاعة الله ومحبته والاقتداء بنا ونكون خير قدوة لهم فالأب الصالح هو رمز وعنوان الأبناء الصالحين ويتعاهدون القرآن الكريم الذى علاه الغبار لطول فترة هجرانه وعدم لمسة طوال السنة الا ما رحم ربي ونتدبر معانيه ونحاول أن نحفظ منه ما نسيناه مع زحمة الأعمال ومشاغل الدنيا التي أشغلتنا عن متابعة هذا القرآن العظيم الذى به كل ما نحتاجه من براهين على أعمالنا ودستورنا وغاياتنا فهذه الفرصة لن تعوض بل نحاول أن نستغلها في هذا الغرض النبيل ونعلم أبنائنا على التعود على مسك وقراءة القرآن الكريم بعناية وتدبر ونسأل الله عز وجل بأن يعود علينا وعليكم هذا العام وكل عام وأنتم إلي الله أقرب
والله المستعان

 

الكاتب/ مبارك محمد القحطاني


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  111 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة