الفرق بين الواقع والخيال ..

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الفرق بين الواقع و الخيال

 

نحمدالله على هذه الآلاء و نشكره على محو الجهل و كشف طرق الشرك ، بلاشك تعلمنا ولازلنا نتعلم أن  : "من أتى عرافاً أو كاهناً ..."
روي على عدة طرق و صيغ ، وكلها تثبت بيقين أن الموضوع خطير و يلامس العقيدة ، وفي قنوات الأثير اتسع طلاب ابليس عليه لعنة الله في الظهور ببيوت المسلمين و في غرفهم ! ، في برامج و قنوات تكشف المستور و تتنبأ بالأحداث المستقبلية ، و عرافون " دجالون" فهم لايستحقون المعرفة أن يوصفوا بها ، تعيش على العروس والعريس ، و الأمير والأميرة، والمدير والمديرة، فتحترق في سمائم نجوم والكواكب مواليدهم ، وتعقد بينهم نسب التقارب ، و يتهاجرون قبل أن يتوالفون ، و يطلقون من البداية قبل معترك الحياة و النهاية ، و هذا مايحدث لجيل ظهر حديثاً ، يصدقهم ولايعلم أن الغضب وقع عليه من الله ، وأن الكهنة مخلوقون قديماً ولم بنفعوا أنفسهم فهم أشر الناس و أفقر البشر، ولو ملكوا مال قارون فهم في دائرة الشرك و محل العذاب ، هؤلاء الدجالون قتلوا بأنفس الشباب والشابات الثقة بالحياة معاً و لم يثقوا بقدر و توفيق الله ، و هم جيش صامت لتدمير عرى الإسلام بتفكك حلقة المجتمع ، فكم من أب أراد أن يزوج رجلاً كُفئا ورفضت ابنته الزواج لأنها دخلت لهذه المواقع !!، وكم شاب فارق مخطوبته لأنها من مواليد تختلف عن ميوله !!، وقد خالف كثير من الناس هؤلاء الدجالين وتزوجوا وعاشوا بسعادة ، وواقعنا يشهد بذلك ، واتباع الأوهام و الخيال بحياة مليئة بالسعادة لاتكون في الدنيا ، فبين النبي صلى الله عليه وسلم مرت عليه أيام كلها ضنك و عسر في الحياة الخاصة حتى كاد أن يطلق ، وهو أسعد البشر فكيف بنا ، أحبتي لاتبيعوا الدين بالدنيا وتوكلوا على الذي خلق الأفلاك وسيرها و على البشر وقسمهم الى شقي وسعيد . فهو ربنا وعلى الله فاليتوكل المتوكلون .


كتبه من عمق الكلمة 
لافي هليل الرويلي


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

مدير شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  77 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة