الإعلام الجديد

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الإعلام الجديد

 

نعيش ثورة اعلامية هائجة تجتاح العالم منذ أكثر من عشرين عاما اغتصبت حياتنا المجتمعية والأسرية والعملية في عالم الإعلام الفضفاض ودخلت علينا وسائل اعلام حديثة غير التقليدية التي كنا نعرفها وهي الصحافة الورقية والإذاعة والتلفزيون فدخلت الوسائل الإعلامية الحديثة أو ما نطلق عليها مصطلحات عديدة (السوشال ميديا) أو ( الإعلام  المجتمعي الفردي) أو (الإعلام الجديد) وهي بسبب استخدامنا للوسائل الإعلامية الحديثة (السناب شات وتويتر والفيس بوك والانستوجرام واليوتيوب والتلجرام وغيرها ) وهي بسبب الجهاز المجنون الذي في ايدينا ونكتب فيه الأن ونصور فيه ونمنتج فيه ونرسل فيه مباشرة ولا يحتاج التعامل معه إلى دراسة مكثفة وتعليم مبرمج كالوسائل السابقة لسهولة استخدامها حتى من قِبل الأطفال وانتشرت في العالم أجمع ما جعلت العالم يستخدمها بكثافة ويتجاهل الإعلام القديم صحافة ورقية وإذاعة وتلفزيون .. ولكن عواجيز الإعلام القديم من الصحفيين الورقيين والمذيعين في الاذاعات أو القنوات التلفزيونية  والمتفلسفين يستنكرونه ويرفضون أن يطلقوا على مستخدمينه اعلاميين .. ويصفون كل من يتعامل معه أنه دخيل على الإعلام ويرسلون الاشارات أن كل من هب ودب صار إعلامي ..متجاهلين اساسا معنى كلمة أعلام واعلامي .. 
الإعلام معناه نقل المعلومة من مكان لمكان والإعلامي هو من ينقل المعلومة من مكان لآخر .. مرسل ومستقبل ..

وهذا الاستنكار نعتبره جهل وتجاهل في تحديث المعلومات عن الإعلام القديم المتهالك والمندثر لعدم التجديد فيه بل أصبح هو الإعلام القديم نفسه من الصحف الورقية و القنوات التلفزيونية والاذاعات تنشر وتبث وتذيع كل ما تتناقلها وسائل الإعلام الجديد .. فكيف يتم استنكار أن من يستخدمها إعلامي ..
 
وللأسف تابعت من فترة اشتدت قريبا مصطلح (كل من هب ودب صار اعلامي ) و يتهم مستخدمي وسائل الإعلام الجديد بالدخيلين على الإعلام والتافهين وغير المختصين وووو من المصلحات غير الدقيقة ..
والمفروض بدلا من ذلك الإعتراف أنهم فعلا (رضينا أم لم نرضّ) اصبحوا اعلاميين وبدلا من أن نستنكرهم وهم أصبحوا جزء اساسي في إعلامنا وفي حياتنا وأن الوسائل الإعلامية السابقة بدأت تتأكل أمام الإعلام الجديد الذي أصبح يسيطر على كل حياتنا.. أن نبدأ:-

-  بعمل دورات تعليمية تثقيفية لمستخدمي وسائل الإعلام الجديد عن التأكد من صحة الخبر من مصدره الرسمي في القطاعات المختلفة الحكومية والاهلية قبل نقله ، 
- واللجوء للمصادر والجهات الرسمية لمعرفة صحة المعلومة قبل نشرها وبثها واذاعتها ، 
- والتأكد من أن المنتج الذي يعلنون عنه به فسح من الجهات الرسمية في المملكة قبل الإعلان عنه ، 
- والتأكد أن الجهات التي ترغب أن تعلن لديها تصاريح رسمية لاعلان منتجهم ، 
- وايضا التعرف على عدم صلاحياتهم في نقل الخصوصيات أو المستندات الرسمية التي قد تعرضهم للمسائلة القانونية بتهمة جريمة معلوماتية الكترونية .. 
- وتدريبهم أيضا على صناعة الخبر وتهذيبه وتنقيحه ،،
- وغيرها من التدريبات التي ستحولهم من اعلام مجتمعي فردي إلى اعلامي اكاديمي متخصص ..

إذا دعونا نترفع عن وصف السنابي والانستوجرامي والتويتي واليوتيوبي وغيرهم بأنهم غير اعلاميين .. فهم أصبحو اعلاميين بجهازهم المجنون الذي جعلهم إعلاميين بل و تفوقوا بهذا الجهاز على كل الوسائل القديمة التي اصبح الناس يتاجهلونها كليا أمام وسائل الإعلام الجديد .. 

وننصح كل من أراد أن يفتي بأن كل من ينتمى للإعلام الجديد ليس إعلامي عليه أن يتعّرف على معنى كلمة إعلام و إعلامي.. ثم يدلي و يتفلسف في إعلام سابق اصبح في حكم الماضي واندثر وإعلام جديد حاضر اصبح مسيطر وجميل ويقوم بواجبه تجاه الفرد والمجتمع والوطن  .. 

السناب والانستجرام وتويتر واليوتيوب 
وغيرها هي أحد ادوات الإعلام الجديد ..وكل من ينتمى لهم أصبح إعلامي وكلُ يقدم فيها بطريقته ..

والإعلام القديم الصحف الورقية ولى زمانها  إلا في اقوال الصحفة في الفضائيات ..
والإعلام القديم من تلفزيونات لا يستمع لها أفراد المجتمع إلا ساعة المباريات.. فقط ..

حتى المسلسلات والأفلام وغيرها تُسمع عن طريق اليوتيوب احد وسائل الاعلام الجديد ..

وحتى الاوامر الملكية المهمة تصلنا من الاعلام الجديد ..تويتر ..أو غيرها ..


نلتقي لنرتقي بإعلامنا الجديد الإلكتروني 

د.جمعه الخياط
خبير الصحافة والاعلام الالكتروني الجديد


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

مدير شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  177 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة