الديات المليونية

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الديات المليونية


الكاتب / مبارك محمد القحطاني


بالأمس القريب ابتلي المجتمع القبلي في المملكة بظاهرة غريبة دخيلة على عاداته وتقاليده التليدة وأخلاقه إلا وهي حماية القاتل ومحاولة اخراجه من السجن بمبالغ خيالية تقصم ظهر البعير .

وهنا أنا لست ضد المصالحة والعفو عن المسيء إذا كان مبتلى من خصمه يعني قتل خطأ ودون عمد فلقد خرج علينا مشايخ وأناس تنادي بالعفو مقابل مبالغ خيالية و  فالمقابل لهم نسبة من هذه الملايين لإخراج السجين والعفو عنه والمناداة في القبيلة أو المجتمع أننا تحملنا مبالغ تفوق الوصف مبالغ بملايين الريالات وهذه بحد ذاتها بداية النهاية لمسألة العفو والتنازل لوجه الله وطلب المثوبة فإذا كانت الدية سابقا تساوي مئة من الابل أو ما يعادلها من المبالغ فاليوم اصبحنا نتاجر بالعفو والمقدرة و الاخلاق الحميدة على حساب المجتمع أو ابناء القبيلة الذين سوف يقومون بالدفع أو من متبرعين من ذوي رؤوس الاموال فأصبحت  تجارة مربحة لبعض المنادين بهذه البدعة الجديدة على مجتمعنا فهي ليست من تقاليد أو اعراف القبائل أو المجتمع فيجب أن نغلب صوت العقل في هذه المسألة ونقدر الأمور بميزان العقل ونتحلى بالشهامة التى تربينا عليها وتربي عليها مجتمعنا الاصيل وتخرج منها اجيال تكافح من اجل البقية الباقية من هذه الصفة الحميدة قبل أن تغرقنا في مستنقع الطمع فيصبح القاتل لا يخاف من قصاص ولا من حكم شرعي لأنه سوف يخرج بمبالغ تفوق الوصف .

فأين الاخلاق في ذلك الموقف الذى يهز المشاعر ولماذا لا نترك الأمور تجرى في مجراها الطبيعي و يأخذ الحق الشرعي مجاله ويكون العفو دون ضغوط أو جاهية كبيرة حتى لانهضم حقوق الآخرين بالضغط ءو التجارة ونترك الأمر لولي الأمر في ذلك فهو الفيصل في مثل هذه الأمور واتخاذ  القرارات المناسبة .


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

مدير شبكة نادي الصحافة السعودي - مدير المنابر التدريبية والتعليمية بالشبكة - مدير عام صحيفة شبكة نادي الصحافة السعودي الالكترونية.

0  103 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة